استشهد سبعة جنود أتراك وأصيب نحو 25 آخرين، جراء انفجار وقع مساء الجمعة، بمستودع للذخيرة في ولاية هكّاري، بحسب ما أعلن عنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

صورة إرشيفية
صورة إرشيفية (AA)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم السبت، عن استشهاد سبعة جنود أتراك وإصابة نحو 25 آخرين، جراء انفجار وقع مساء الجمعة، بمستودع للذخيرة في ولاية هكّاري.

جاء ذلك خلال خطاب للرئيس التركي في ذكرى وفاة أتاتورك في العاصمة أنقرة، قال فيه إنه "يعلم جيدا أن الذين صنفوا PKK تنظيماً إرهابياً ووضعوا مكافأة للقبض على قادته، هم أنفسهم يتعاملون مع نفس الإرهابيين في الخفاء".

وأضاف: "نرى كيف أن أشقاءنا السوريين يأنون تحت ظلم تنظيم PKK الإرهابي شرق الفرات، وقريباً سنوفر الأمن والطمأنينة في هذه المنطقة أيضاً

وأكد أردوغان على أن تركيا تمضي قدما عبر تدمير البؤر الإرهابية شمال العراق، بتقويض جبال قنديل وقضاء سنجار على رؤوس الإرهابيين.

وكانت وزارة الدفاع التركية ذكرت في بيان لها أن الانفجار وقع أثناء رماية مدفعية في القاعدة، مشيرة إلى أن المعلومات الأولية تظهر أن الأمر ناجم عن "ذخيرة فاسدة".

وأضافت أنه جرى نقل الجنود الجرحى، إلى المستشفيات، متعهدة بمواصلة للبحث عن مكان الجنود المفقودين.

المصدر: TRT عربي