تجاوزت العيّنة التمثيلية في الاستطلاع ألف أوكراني وأجري وسط ظروف الحرب.  (Fadel Senna/AFP)
تابعنا

أبدى نحو نصف الأوكرانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاماً استعدادهم للمشاركة بشكل مباشر في القتال ضد الهجوم الروسي، وفق استطلاع رأي أجراه عدد من الباحثين الأوروبيين، رغم القيود التي تفرضها الحرب.

وتصل النسبة في صفوف الرجال إلى نحو 70%، بينما تناهز 30% لدى النساء، وفق استطلاع نشره معهد أوسلو لأبحاث السلام، بدعم من شركة "إنفو سابيانس" المحلية.

وتجاوزت العيّنة التمثيلية في الاستطلاع ألف أوكراني اعتُبر أن سنّهم يخولهم المشاركة في المقاومة، وقد أجري الاستطلاع وسط ظروف صعبة.

وُجهت الأسئلة خلال الأسبوع الثالث من الهجوم، في الفترة من 9 إلى 12 مارس/آذار، وأجاب المشاركون عبر الإنترنت عن مواقفهم تجاه أربعة خيارات للمقاومة.

وقال 49% من المستطلَعين أنه "من المحتمل للغاية أو من المرجح أو من المحتمل إلى حد ما" أن يشاركوا في "مساعدة المقاومة من خلال الانخراط في قتال عسكري مباشر على أرض مفتوحة ضد القوات الروسية أو الموالية لروسيا".

فيما أعرب 75% من المشاركين عن استعدادهم للتطوع "لمساعدة ضحايا الحرب مثل الجرحى من المدنيين والجنود"، فيما أكد 80% استعدادهم "لمساعدة المقاومة عبر تقديم دعم غير عسكري للقوات الأوكرانية، مثل طعام، معلومات، ذخيرة، وغيرها".

واعتبر المعهد النرويجي في تحليله لنتائج الاستطلاع، السبت، أن "اندفاع الشعب الأوكراني للمشاركة في المقاومة استثنائي".

بعد شهر من بدء الهجوم، فاجأت المقاومة الأوكرانية العديد من المحللين العسكريين، وأعاقت الكثير من المخططات الروسية.

وأوضح الاستطلاع أن الدافع للمقاومة يزداد لدى المستجوبين المتضررين بشكل مباشر من الهجمات الروسية.

في وقت إجراء الاستطلاع، قال واحد من كل خمسة مشاركين إنهم تعرضوا لهجوم مباشر من القوات الروسية أو تلك الموالية لروسيا، وكانت هذه المجموعة الأكثر استعداداً للانضمام إلى المقاومة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً