تراجع مؤشر الثقة في الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون  (Benoit Tessier/Reuters)

يواصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تراجعه في استطلاعات الرأي قبيل سنة من الانتخابات الرئاسية المقررة سنة 2022.

وفي استطلاع رأي أجرته صحيفة لوفيغارو الفرنسية، فإن مؤشر الثقة في ماكرون تراجع 3 نقاط كاملة خلال شهرين، ليصبح 36%.

وتعيد الصحيفة هذا التراجع إلى قرار الرئيس في شهر يناير/كانون الثاني الماضي بعدم إعادة إغلاق البلاد في مواجهة فيروس كورونا، مما ساهم في تفشي كبير للوباء خلال شهرين.

تقول الصحيفة إن قصر الإليزيه يستشعر هذا التراجع بسبب الصورة العالقة في ذهن الناس بأن الرئيس ماكرون لا يبالي بمواطنيه، وهو ما يحاول إصلاحه خلال هذه الفترة.

وتشير الصحيفة إلى أنi رغم التراجع يبقى مؤشر الثقة في ماكرون أعلى مما كانت عليه خلال تظاهرات السترات الصفراء حين وصلت إلى 21%.

ومن المتوقع أن يتحدث الرئيس الفرنسي، الأربعاء، حول إجراءات جديدة ضد تفشي فيروس كورونا، قد يكون من ضمنها إعادة الإغلاق الكامل في البلاد.

TRT عربي
الأكثر تداولاً