نصف الأوروبيين انخفضت قوتهم الشرائية خلال السنوات الثلاث الماضية (Others)
تابعنا

أظهر استطلاع للرأي أن نصف الأوروبيين انخفضت قوتهم الشرائية خلال السنوات الثلاث الماضية ويشعرون بالقلق بشأن المستقبل، حسب ما نقلت صحيفة "الغارديان".

وأجرى معهد "إبسوس" الاستطلاع على ستة آلاف شخص في ستة بلدان أوروبية هي فرنسا وألمانيا واليونان وإيطاليا وبولندا والمملكة المتحدة لصالح منظمة "مكافحة الفقر" الفرنسية غير الحكومية.

ووصف واحد من كل أربعة أوروبيين وضعه المالي بأنه "محفوف بالمخاطر"، وأعرب 80% من الذين استُطلع رأيهم بأنهم اضطروا بالفعل إلى اتخاذ خيارات إنفاق صعبة.

وأرجع 54% من الذين استُطلع تراجع قوتهم الشرائية إلى ارتفاع أسعار الغذاء والوقود والتدفئة وفواتير الإيجار.

يأتي هذا في الوقت الذي ترتفع به تكلفة المعيشة بسبب ارتفاع أسعار الطاقة والتضخم المتفشي والهجوم الروسي على أوكرانيا، ليرسم المسح "صورة مقلقة لقارة على حافة الهاوية".

وأشار استطلاع الرأي إلى أن اليونان كانت البلد الأكثر تضرراً، تليها فرنسا ثم إيطاليا ثم ألمانيا ثم بريطانيا ثم بولندا.

وازداد التضخم في منطقة اليورو في أكتوبر/تشرين الأول، ليبلغ مستوى قياسياً جديداً (+10.7%)، بعد أن كانت القارة الأوروبية سجّلت في سبتمبر/أيلول أعلى نسبة تضخم منذ بدء يوروستات بنشر المؤشر في يناير/كانون ثاني 1997 عند 9.9% في البلدان التسعة عشر التي تعتمد العملة الأوروبية الموحدة.

وحافظت فرنسا التي اعتمدت إجراءات حماية المستهلك وبينها خفض أسعار الوقود على أدنى معدل تضخم في أوروبا في أكتوبر عند 7.1%، وفقاً لبيانات يوروستات المنسقة.

وسجلت ألمانيا تضخماً بنسبة 11.6%، وتعاني دول البلطيق المعرضة بشكل خاص لعواقب الحرب بأوكرانيا، أعلى معدل تضخم، وصل إلى 22.4% في إستونيا و22% في ليتوانيا و21.8% في لاتفيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً