استعدوا لنقص الغاز في الشتاء.. ألمانيا تحث مواطنيها على ترشيد استهلاك الغاز (DPA)
تابعنا

دعا مسؤول ألماني، السبت، مواطني بلاده إلى توفير الطاقة والاستعداد لنقص "محتمل" خلال الشتاء المقبل، تحسباً لقطع روسيا إمداداتها من الغاز الطبيعي.

وحث كلاوس مولر، رئيس وكالة الشبكة الفدرالية للطاقة (حكومية)، أصحاب المنازل على فحص الأجهزة التي تعمل بالغاز وإعادة ضبطها لزيادة كفاءتها، مشيراً إلى أن ذلك يمكنه تقليل استهلاكها 10 إلى 15%، وفقاً لصحيفة "فنك" المحلية.

وتأتي هذه الدعوة بعد أن خفضت روسيا، مؤخراً، تدفقات الغاز إلى ألمانيا وإيطاليا والنمسا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا، حيث تسعى دول الاتحاد الأوروبي إلى إعادة ملء خزانات الوقود المستخدمة لتوليد الكهرباء وتدفئة المنازل في الشتاء.

وقال مولر إن السكان ومالكي العقارات بحاجة إلى الاستعداد خلال الـ12 أسبوعاً المتبقية قبل حلول فصل الشتاء.

وفي السياق نفسه، حذر روبرت هابيك، وزير الاقتصاد والمناخ، من احتمالية "إغلاق" خط أنابيب الغاز "نورد ستريم 1" اعتبارا من 11 يوليو/تموز الجاري، عندما تبدأ أعمال صيانته الدورية، وفق وكالة أسوشيتد برس.

وقال إن أعمال الصيانة خلال الصيف الماضي أدت إلى إغلاق خط الأنابيب لمدة 10 أيام تقريباً.

وأشار هابيك إلى احتمالية أن تتحول الصيانة الدورية لخط أنابيب الغاز إلى "صيانة سياسية طويلة الأمد".

وتابع: "إذا جرى خفض تدفق الغاز من روسيا لفترة أطول، فسيتعين علينا التحدث بجدية أكبر عن تقليل الاستخدام".

وتعاني أكثر من 10 دول أوروبية شحاً في إمدادات الغاز الروسي، وسط سعي للمفوضية الأوروبية للبحث عن مصادر متنوعة من الطاقة، بعد تراجع إمدادات الغاز الطبيعي عبر خط الغاز "نورد ستريم 1" بنسبة 60% عما كانت عليه مطلع يونيو/حزيران الماضي.​​​​​​​

وعادت دول أوروبية على رأسها ألمانيا وفرنسا والنمسا وهولندا، وقريباً إيطاليا، لاستخدام الفحم في توليد الطاقة الكهربائية، عبر إعادة فتح محطات تعمل بالفحم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً