استكملت القوات التركية والروسية، الجمعة، تسيير الدورية البرية الثالثة شرق الفرات بسوريا، في إطار جهود تأسيس "المنطقة الآمنة". ويأتي تسيير الدوريات المشتركة بموجب البند الخامس من الاتفاق التركي-الروسي المبرم في 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

الدورية التركية الروسية الثالثة انطلقت من القامشلي إلى المالكية على الحدود السورية العراقية
الدورية التركية الروسية الثالثة انطلقت من القامشلي إلى المالكية على الحدود السورية العراقية (وزارة الدفاع التركية)

استكملت القوات التركية والروسية، الجمعة، تسيير الدورية البرية الثالثة شرق الفرات بسوريا، في إطار جهود تأسيس "المنطقة الآمنة".

ويأتي تسيير الدوريات المشتركة بموجب الاتفاق التركي الروسي المبرم في 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وسُيّرت الدورية البرية المشتركة برفقة طائرات بدون طيار، واستمرت لمدة 3 ساعات و45 دقيقة، وشملت المنطقة الواقعة بين مدينة القامشلي والمالكية التابعتين للحسكة، شمال شرقي البلاد.

وفي وقت سابق الجمعة، توجهت الدورية التركية المؤلفة من 4 مدرعات، من قرية "آلاكامش" بقضاء "إيديل" بولاية شرناق (جنوب شرق) باتجاه الأراضي السورية، لتلتقي مع الموكب الروسي، من أجل بدء الدورية.

ويأتي تسيير الدوريات المشتركة بموجب البند الخامس من الاتفاق التركي-الروسي المبرم في 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

والثلاثاء انتهت الدورية التركية-الروسية الثانية، شرق الفرات شمالي سوريا، كما انطلقت الجمعة الدورية الروسية-التركية الأولى شمال شرقي سوريا، بموجب اتفاق سوتشي المتعلق بالمنطقة الآمنة، على عمق 10 كيلومترات.

وينصّ اتفاقان اشتركت فيهما الولايات المتحدة وروسيا مع تركيا على انسحاب التنظيمات الإرهابية إلى مسافة 30 كيلومتراً أو نحو 19 ميلاً من الحدود السورية-التركية.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/YPG وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي السابع عشر من الشهر ذاته علّق الجيش التركي العملية بعد توصُّل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، أعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

المصدر: TRT عربي - وكالات