استمرار الاعتصامات في 6 محافظات عراقية حداداً على ضحايا "الخلاني" التي سقط فيها 25 شخصاً، مع تعطيل للدوام في بعض الجامعات وعدد من دوائر العمل الرسمية.

استمرار الاعتصامات بـ6 محافظات وسط وجنوبي العراق، حداداً على ضحايا
استمرار الاعتصامات بـ6 محافظات وسط وجنوبي العراق، حداداً على ضحايا "مجزرة الخلاني"  (AP)

أفاد ناشطون ومحتجون عراقيون الأحد، باستمرار الاعتصامات بـ6 محافظات وسط وجنوبي البلاد، حداداً على أرواح ضحايا ما أطلق عليه نشطاء "مجزرة الخلاني" التي وقعت وسط العاصمة بغداد.

وأكد ناشطون استمرار توافد المتظاهرين نحو ساحات الاعتصام في محافظات كربلاء والنجف والمثنى وذي قار وميسان مع تعطيل للدوام في بعض الجامعات وعدد من دوائر العمل الرسمية.

ومساء الجمعة، أطلق مسلحون مجهولون النار من سياراتهم على المتظاهرين في ساحة "الخلاني" و"مرآب السنك" وسط بغداد، ما أدى إلى مقتل 25 شخصاً وإصابة نحو 70 آخرين.

وكانت قيادة عمليات بغداد أعلنت السبت 7 ديسمبر/كانون الأول 2019، أنها وجّهت وحدات من الجيش إلى ساحة الخلاني وسط العاصمة العراقية لحماية المتظاهرين، فيما تحدثت وزارة الداخلية عن إجراء تحقيق في حادثة إطلاق النار عليهم مساء الجمعة.

وغالبية الضحايا المحتجين سقطوا في مواجهات مع قوات الأمن ومسلحين من فصائل الحشد الشعبي لهم صلات مع إيران، حسب المتظاهرين وتقارير حقوقية دولية، لكن الحشد ينفي أي دور له في قتل المحتجين.

وهذه أول مرة يسقط فيها قتلى منذ يوم الأحد، عندما وافق البرلمان على استقالة حكومة عادل عبد المهدي، إذ ساد الهدوء الحذِر أرجاء البلاد.

المصدر: TRT عربي - وكالات