أوكرانيا تعلن انسحاب القوات الروسية من قريتين في خيرسون (AP)
تابعنا

أفادت القوات الجوية الأوكرانية بتعرض البنية التحتية الحيوية في أنحاء أوكرانيا للقصف مجدداً بأكثر من عشرة صواريخ روسية السبت، مما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن أنحاء في مناطق مختلفة من البلاد.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن روسيا شنت ضربات على نطاق "واسع جداً"، وتعهد بتحسين قدرات الجيش الأوكراني الذي يُبلي بالفعل بلاءً حسناً في إسقاط الصواريخ، بمساعدة من شركاء بلاده.

ومنذ العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الجاري أطلقت روسيا سلسلة رشقات صاروخية مدمرة على البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا، وأصابت ما لا يقل عن نصف المحطات الحرارية وما يصل إلى 40% من النظام بأكمله.

وبدأ مسؤولون في مناطق بأنحاء أوكرانيا الإبلاغ عن ضربات على منشآت الطاقة وانقطاع للتيار الكهربائي وسارع مهندسون لإصلاح الشبكة، فيما نصح حكام المناطق السكان بتخزين المياه تحسباً لحدوث انقطاعات.

وعانت أجزاء من كييف من انقطاع التيار الكهربائي الذي امتد حتى المساء. وفي إحدى مناطق وسط العاصمة أُغلقت المتاجر وأُطفئت إشارات المرور.

وفي مدينة ميكولايف الجنوبية أفاد شهود بانقطاع التيار الكهربائي لعدة ساعات، مما أدى إلى تعطيل إشارات الهاتف المحمول في بعض الشبكات.

أما في مدينة نيكوبول الجنوبية الشرقية التي قُصفت على نحو متكرر من المواقع الروسية عبر نهر دنيبرو قالت السلطات المحلية إن صفارات الإنذار ستتوقف نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي وإن سيارات الطوارئ التي تجوب أنحاء المدينة ستتولى بدلاً منها إصدار التحذيرات من أي تهديد جوي محتمل.

أمر بإخلاء خيرسون

أمر مسؤولون عيّنتهم روسيا جميع سكان مدينة خيرسون الواقعة جنوبي أوكرانيا بالمغادرة ”على الفور” قبل تقدّم أوكراني على ما يبدو.

وفي منشور على تطبيق تيليغرام بعد ظهر السبت دعت الإدارة الإقليمية الموالية للكرملين المدنيين للعبور على متن قوارب في نهر الدنيبر للتوغل في عمق الأراضي التي تسيطر عليها روسيا، مستشهدة بالوضع المتوتر على الجبهة والتهديد المزعوم بالقصف و”الهجمات الإرهابية" من جانب كييف.

روسيا تنسحب من قريتين بخيرسون

وفي السياق أعلن الجيش الأوكراني السبت انسحاب القوات الروسية من قريتين في منطقة خيرسون جنوبي البلاد، بالإضافة إلى إجلاء ضباط عسكريين روس من مدينة بريسلاف التابعة لمقاطعة كيرسونسكا الأوكرانية.

وقالت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية في بيان نشرته على فيسبوك إن "القوات الروسية انسحبت بالكامل من قريتَي تشريفني وتشكالوف".

وأضاف البيان أن "الجيش الأوكراني يواصل قتاله لاستعادة السيطرة على مناطق في مدينة خيرسون الجنوبية ذات الأهمية الاستراتيجية".

والجمعة أعلنت الرئاسة الأوكرانية استعادة قواتها السيطرة على 88 منطقة سكنية في خيرسون، منذ اندلاع الحرب مع روسيا في فبراير/شباط الماضي.

وفي 30 سبتمبر/أيلول الماضي وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وثيقة ضم مناطق دونيتسك وخيرسون ولوغانسك وزاباروجيا وسط رفض وتنديد غربي واسع.

وسيطرت روسيا على المناطق الأربع بعد هجوم عسكري أطلقه جيشها في 24 فبراير/شباط الماضي، وتشترط موسكو لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلاً" في سيادتها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً