وقف إعلان عمل في بلجيكا بسبب احتوائه على عبارة "ارتداء الحجاب محظور" (AA)

أثار إعلان عمل نشرته مدرسة ابتدائية في العاصمة البلجيكية بروكسل موجة من الغضب بسبب احتوائه على عبارة "ارتداء الحجاب محظور"، مما دفع مكتب "أكتريس" المختص بقوانين العمل هناك إلى وقف الإعلان.

وكانت مدرسة "سانت جينيفيف" الكاثوليكية الابتدائية نشرت إعلان عمل لشخص يعتني بنظافة الأطفال ومراقبتهم، وورد في الإعلان أنه "يُحظر ارتداء الحجاب".

وقرر مكتب "أكتريس" المختص بقوانين العمل، تعليق الإعلان إلى حين إجراء تدقيق قانوني، مشيراً إلى أنه سيتواصل مع المدرسة لتغيير صياغته، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام بلجيكية عن المتحدث باسم المكتب رومان آدم.

وقال آدم إن "صياغة الإعلان تتضمن عبارات تمييزية لاستهدافها حجاب الرأس بشكل خاص"، لكنه أضاف: "من ناحية أخرى، تظل المدرسة حرة في تحديد سياستها تجاه الرموز الدينية وفقاً لقوانينها الداخلية".

وأكّد الأمر نفسه وزير العمل البلجيكي برنارد كليرفيت، الذي قال في تغريدة إن "الصياغة تمييزية ويجب تصويبها، وبالطبع المدرسة حرة في تبنّي سياسات الحياد التي تحددها قوانينها الداخلية".

يُذكر أن الإسلام معترَف به كأحد الأديان الرسمية في بلجيكا منذ 1974، ويشكّل المسلمون 7% من إجمالي عدد السكان

TRT عربي
الأكثر تداولاً