مدينة إيغوالا المكسيكية تشهد اشتباكات بين مؤيدي فصيلين متنافسين على خلفية دعم الرئيس لمرشح متهم بالاغتصاب (Reuters)

اندلعت مشاجرات بين محتجين من فصيلين متنافسين في مدينة إيغوالا جنوبي المكسيك الأربعاء، مع تزايد الغضب من دعم الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور لمرشح في ولاية جيريرو متهم بالاغتصاب.

وأظهرت لقطات فيديو تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي امرأة تضرب أخرى بمكبر للصوت لتدمي وجهها بعد لقاء مشترك بين لوبيز أوبرادور والرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز.

وكانت المصابة تشارك في احتجاج مناهض لفليكس سالجادو المرشح لمنصب حاكم ولاية جيريرو الجنوبية وعضو الحزب الحاكم الذي يتزعمه لوبيز أوبرادور.

وتزايدت الدعوات في الأسابيع الماضية كي يتخلي الرئيس عن تأييده لسالجادو بسبب مزاعم الاغتصاب.

وفي وقت سابق هذا الشهر نشرت مجموعة من المشرِّعات من الحزب الحاكم وعضوات الحزب ومؤيديه خطاباً يحث قيادة الحزب على إعادة النظر في ترشيح سالجادو.

ويقول الرئيس إن الدعوات لها دوافع سياسية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً