تشاو ليجيان دعا واشنطن لتقديم مزيد من التفاصيل حول الحادثة، بما في ذلك الغرض من المهمة، وماهية الجسم الذي اصطدمت به الغواصة (Reuters)

طالبت بكين الجمعة، الولايات المتحدة بتقديم توضيحات بشأن حادثة اصطدام غواصة نووية أمريكية بجسم مجهول في بحر الصين الجنوبي، الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمر صحفي، إن "بلادي قلقة للغاية إزاء الحادثة التي وقعت الأسبوع الماضي بالمياه الدولية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ"، حسب صحيفة "غلوبال تايمز" المحلية.

ودعا واشنطن إلى تقديم مزيد من التفاصيل حول الحادثة، بما في ذلك الغرض من المهمة، وماهية الجسم الذي اصطدمت به الغواصة.

والخميس أعلنت البحرية الأمريكية في بيان، أن إحدى غواصاتها العاملة بالدفع النووي اصطدمت الأسبوع الماضي بـ"جسم مجهول" خلال دورية لها في المياه الدولية في بحر الصين الجنوبي.

وأوضح البيان أن "الغواصة (يو إس إس كونيتيكت) اصطدمت عصر 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بجسم في أثناء إبحارها في حالة الغوص بالمياه الدولية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ"، حسب موقع "الحرة" الأمريكي.

وأكد أن "عدداً (لم يحدده) من البحارة على متن الغواصة أُصيبوا في الحادثة، إلا أن الإصابات ليست مهدّدة للحياة".

وبينت البحرية أن "يو إس إس كونيتيكت"، وهي غواصة تعمل بالدفع النووي من طراز "سي وولف"، أصيبت بأضرار جراء الحادثة، إلا أنها لا تزال صالحة للخدمة".

وبحر الصين الجنوبي متفرع من المحيط الهادئ، وتنبع أهميته الاستراتيجية من عبور ثلث الشحنات العالمية من مياهه، ويُتوقع احتواؤه على كميات هائلة من النفط والغاز الطبيعي.

ومنذ أعوام طويلة تتنازع الفلبين وفيتنام وماليزيا وبروناي، فضلاً عن الصين، على السيادة على البحر المذكور، وسط تصاعد التوترات في الأعوام الأخيرة.

وتدّعي بكين أن 80% من بحر الصين الجنوبي يقع ضمن مياهها الإقليمية، فيما تتهمها الولايات المتحدة بـ"عسكرة المنطقة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً