الاحتلال يعتدي على متظاهرين بحي الشيخ في القدس المحتلة (AA)

أصيب 4 فلسطينيين السبت، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي متظاهرين حاولوا دخول حي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة، للتضامن مع سكانه ضدّ الإغلاق غير القانوني المفروض عليه.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت قنابل الصوت على المتضامنين مع سكان الحي المهدَّدين بالتهجير، ورشتهم بالمياه العادمة بعد رفضهم الابتعاد عن الحي، حسب وكالة الأناضول.

من جانبها ذكرت جمعية "الهلال الأحمر" الفلسطيني في بيان مقتضب، أن 4 فلسطينيين أصيبوا خلال قمع التظاهرة.

وأضافت أنه "نُقل أحد المصابين جراء إصابته بقنبلة صوت في الرأس إلى المستشفى"، دون أن توضح حالته.

ووفق الشهود، طلبت القوات الإسرائيلية من أهالي الحي الابتعاد عن المتضامنين، وهددت باستخدام القوة لفضّ التظاهرة.

وتفرض القوات الإسرائيلية إغلاقاً غير قانوني على أهالي حي الشيخ جراح (منطقة كرم الجاعوني) منذ قرابة 12 يوماً، مع السماح للمستوطنين بالتجول داخل الحي بأريحية، كما تعمل تلك القوات على منع الفلسطينيين من التضامن مع أهالي الحيّ المهدَّد بالتهجير.

ووضعت القوات الإسرائيلية الأحد الماضي، مكعبات أسمنتية على مداخل الحي، ولا تسمح لأحد بالدخول سوى سكان الحيّ والصحفيين، وتطرد أي متضامن.

وتواجه 27 أسرة فلسطينية في "الشيخ جراح" خطر أن تهجّرها إسرائيل التي قررت محاكمها لمرات عدة على مدار سنوات إخلاء منازلها لصالح مستوطنين.

وفي 9 مايو/أيار أجّلَت المحكمة العليا الإسرائيلية، جلسة كانت مقررة للبتّ في ملف إجلاء عائلات فلسطينية من منازلها بحيّ الشيخ جراح لصالح مستوطنين.

وكانت 4 عائلات فلسطينية قدّمَت التماساً للمحكمة العليا الإسرائيلية، ضد قرار اتخذته محكمتا الصلح والمركزية بإخلائها منازلها لصالح مستوطنين، بحجة عدم ملكيتها الأراضي المقامة عليها.

ويحتجّ الفلسطينيون على قرارات إسرائيلية بإخلا ء عائلات فلسطينية من منازل شيدتها عام 1956، وتزعم جمعيات استيطانية أنها أقيمت على أرض كانت مملوكة ليهود قبل عام 1948.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً