تعزيزات أمنية عند مدخل المنطقة الخضراء بعد محاولة الاغتيال الفاشلة (Sabah Arar/AFP)

أدانت الخارجية الأمريكية بشدة الأحد محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، معتبرة إياها "عملاً إرهابياً"، فيما استنكر الرئيس العراقي برهم صالح وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ما وصفوه بـ"العمل الإرهابي" الجبان.

وعرضت الخارجية الأمريكية في بيان المساعدة للتحقيق في الهجوم على مقر إقامة الكاظمي صباح اليوم.

وقالت في البيان: "نتابع خبر الهجوم بطائرة مُسيرة على مقر إقامة رئيس الوزراء العراقي الكاظمي"، مضيفة: "إن هذا العمل الإرهابي الواضح والذي ندينه بشدة كان موجهاً إلى قلب الدولة العراقية".

من جانبه وصف الرئيس العراقي برهم صالح الاعتداء بـ"الجريمة النكراء".

وتابع: "لا يمكن القبول بجرّ البلاد إلى الفوضى والانقلاب على نظامه الدستوري".

من ناحيته اعتبر مقتدى الصدر محاولة اغتيال الكاظمي "عملاً إرهابياً واستهدافاً للعراق وشعبه"، فيما أدان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني الهجوم.

وقال شمخاني إن "محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي فتنة جديدة يجب البحث عنها في مراكز الفكر الخارجية"، من دون أن يذكر تفاصيل أخرى.

وفي سياق متصل أدانت بشدة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي"، الهجوم، مشددة على أنه "يجب ألا يسمح للإرهاب والعنف والأعمال غير الشرعية بتقويض استقرار العراق وعرقلة عمليته الديمقراطية"، وداعية في الوقت ذاته إلى "التهدئة وضبط النفس".

وفي وقت سابق اليوم أعلن الجيش العراقي نجاة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي من محاولة "اغتيال" عبر هجوم بطائرة مُسيرة مفخخة استهدفت مقر إقامته.

وقالت خلية الإعلام الأمني بوزارة الدفاع العراقية في بيان إن "رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة، بواسطة طائرة مُسيرة مفخخة حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد".

وأضاف البيان أن "الكاظمي لم يصب بأي أذى، وهو بصحة جيدة"، مؤكدة تنفيذ "القوات الأمنية للإجراءات اللازمة بصدد المحاولة الفاشلة".

فيديو/كلمة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي.

Posted by ‎المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي‎ on Saturday, November 6, 2021

وفي وقت لاحق أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن الهجوم الذي استهدف مقر إقامة الكاظمي جرى عبر 3 طائرات مسيرة.

وقالت في بيان لها إن "محاولة اغتيال رئيس الوزراء تمت بثلاث طائرات مُسيرة، جرى إسقاط 2 منها"، وأشارت إلى أن "الهجوم تسبب بسقوط جرحى وهم يتلقون العلاج".

وأدانت وزارة الخارجية السعودية محاولة الاغتيال، وقالت إن المملكة تدين العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف رئيس الوزراء العراقي.

بدوره أدان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي محاولة اغتيال الكاظمي ودعا القوى السياسية بالعراق لنبذ العنف والتكاتف للحفاظ على استقرار الدولة.

ولم تعلن أي جهة مسلحة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً