ساشا تلقت تهديدات بالقتل سابقاً بسبب نشاطها (Victoria Jones/AP)

ألقت الشرطة البريطانية الأربعاء، القبض على خمسة أشخاص للاشتباه في ارتكابهم جريمة قتل عن عمد، بعد إطلاقهم النيران على ناشطة بارزة في حركة "حياة السود مهمة".

ونُقلت ساشا جونسون، 27 عاماً، صباح الأحد إلى المشفى في حالة صحية حرجة، بعد إصابتها برصاصة في الرأس، عقب إطلاق النار عليها في حفل بأحد المنازل جنوب لندن.

وقالت الشرطة البريطانية وصديقة لها، إنه لا دليل يشير إلى استهداف جونسون في الهجوم، لكن منظمة "أخذ المبادرة" قالت إن ساشا تلقت تهديدات بالقتل سابقاً بسبب نشاطها.

وكانت شرطة العاصمة لندن قد ذكرت أن جونسون كانت في حديقة خلفية لأحد المنازل تحضر حفلاً منزلياً عندما دخل أربعة رجال سود المكان وأطلقوا النار وأصابوها.

حديقة المنزل الخلفية حيث كانت جونسون تحضر حفلاً قبل أن تصاب برصاصة في الرأس على يد مسلحين  (Reuters)

وأضافت الشرطة الأربعاء، أنها ألقت القبض على خمسة رجال مشتبه بهم تتراوح أعمارهم بين 17 و28 عاماً. وجهت إليهم تهم حيازة مخدرات وأسلحة، قبل أن توجه إلى الخمسة جميعاً تهمة القتل العمد.

وأكدت الشرطة أنها ليست على علم "بأي أنباء عن تهديدات تلقتها (ساشا جونسون) قبيل الواقعة."

وبرز اسم الناشطة ساشا جونسون العام الماضي، بعد أن عملت على تنظيم سلسلة من الاحتجاجات ضد العنصرية في المملكة المتحدة في أعقاب مقتل جورج فلويد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً