اعتقال سعودي سهل وصول صحفي إسرائيلي إلى مكة.. ما القصة؟ (مواقع التواصل الاجتماعي)
تابعنا

أعلنت الشرطة السعودية الجمعة توقيف مواطن وتحويله إلى النيابة العامة بعد تسهيله وصول صحفي يحمل الجنسية الأمريكية إلى مكة المكرمة وسلوك المسار الخاص بالمسلمين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن متحدث باسم شرطة مكة المكرمة (لم تسمه)، أنه جرى توقيف "المواطن الذي قام بنقل وتسهيل دخول أحد الصحفيين غير المسلمين ويحمل الجنسية الأمريكية إلى العاصمة المقدسة (مكة) عبر سلوكه المسار الخاص بالمسلمين".

وأضاف أنه "تم إحالة المواطن إلى النيابة العامة، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه".

وأكد المتحدث باسم الشرطة، أن ما فعله المواطن السعودي مخالفة صريحة للأنظمة التي تحظر دخول مكة المكرمة لغير المسلمين.

ودعا جميع القادمين للسعودية إلى ضرورة "احترام الأنظمة والالتزام بما تقضي به، وخصوصاً ما يتعلق بالحرمين الشريفين (المسجد الحرام والمسجد النبوي) والمشاعر المُقدّسة".

وحذر من أن أي مخالفة من هذا النوع تعتبر جريمة لن يُتساهل معها، وستُطبق العقوبات على مرتكبيها استناداً إلى الأنظمة ذات الصلة.

وأشار إلى أنه "قضية الصحفي مرتكب الجريمة أحيلت إلى النيابة العامة لاتخاذ ما يلزم بحقه وفق الأنظمة".

وكانت القناة الإخبارية 13 الإسرائيلية (خاصة)، قد بثت يوم الأحد الماضي، تقريراً حول تسلل جيل تماري، مراسلها للشؤون الخارجية، إلى مكة المكرمة، مع مواطن سعودي دون أن يخبره أنه يهودي.

ويُحظر على غير المسلمين الدخول إلى منطقة مكة المكرمة، وهو ما أدى إلى ردود فعل غاضبة على المحطة الإسرائيلية ومراسلها على منصات التواصل الاجتماعي.

ودفعت ردود الفعل الغاضبة، القناة الإسرائيلية، إلى تقديم اعتذار غير مسبوق عبر حسابها على تويتر.

وقالت القناة في تغريدتها: "زيارة محرر الشؤون الخارجية لمكة المكرمة لم تأتِ للمساس بمشاعر الأمة الإسلامية والمملكة العربية السعودية".

وأضافت: "نحن في قناة الأخبار 13 نُعبّر عن اعتذارنا وأسفنا إن شعرَ أحدٌ بالغضب بسبب هذه الزيارة، إنّ الفضول الصحفي هو جوهر العمل الصحفي من أجل الوصول إلى كل الأماكن والتغطية من مصدر أول".

وتابعت: "هذه المبادئ كانت على رأس الأولويات في زيارة المراسل جيل تماري إلى السعودية، نحن في قناة الأخبار 13 نعتبر أن المعرفة والتعرف على الأماكن الهامة من مصدر أول هي في غاية الأهمية. نحن في قناة الأخبار 13 ندعو إلى التسامح بين الأديان، وإلى معرفة الآخر وإلى احترام كل الأديان".

وكان تماري، الذي يحمل الجنسية الأمريكية، قد اعترف في مستهل تقريره الذي بثته القناة، بأنه تسلل إلى مكة، دون موافقة السلطات السعودية، حيث قال: "هذه المدينة مغلقة أمام غير المسلمين، وببساطة لا يمكن الدخول إليها".

وأضاف: "كان واضحاً لي أن احتمالاتي بزيارة مكة هو صفر، لكنني نجحت في العثور على الشخص الصحيح الذي وافق على المخاطرة".

وجرى تشويش صوت وصورة الشخص الذي ساعد الصحفي على التسلل إلى مكة.

وقال إنه لم يعترف للمواطن السعودي بأي مرحلة أنه صحفي إسرائيلي، مضيفاً: "لذلك أنا أوثق ملاحظاتي باللغة الإنجليزية وتحدثت معه طوال الوقت بالإنجليزية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً