رجل كندي يهاجم امرأة مسلمة وابنتها، وهددهما بالقتل في مدينة "هاميلتون" التابعة لمقاطعة أونتاريو الكندية (THE CANADIAN PRESS)

هاجم رجل كندي، الثلاثاء، امرأة مسلمة وابنتها، وهددهما بالقتل في مدينة "هاميلتون" التابعة لمقاطعة أونتاريو الكندية.

وبحسب بيان صادر عن شرطة المدينة المذكورة، بدأت سيارة تتجه نحو الأم وابنتها المحجبتين في أثناء سيرهما بمرأب للسيارات في منطقة "أنكاستر ميدولاندز"، وبدأ قائدها في التعدي عليهما لفظياً بشتائم معادية للمسلمين، فضلاً عن تهديده لهما.

وعلى إثر ذلك هرولت الأم (62 عاماً)، وابنتها (26 عاماً) إلى الطرف الآخر من الشارع، وتوارتا خلف الأ شجار، وفق بيان الشرطة الذي قال إن الرجل بحث عنهما وعندما عثر عليهما هددهما بالقتل.

وبعد ذلك قامت إحدى السيدتين بالصراخ والهرولة ما لفت انتباه المارة الذين تدخلوا، لتقوم الشرطة باعتقال المعتدي، ويبلغ من العمر 40 عاماً، بعد أقوال الشهود، بتهمة "الكراهية".

في سياق متصل أصدر المجلس الوطني لمسلمي كندا بياناً باسم العائلة التي تعرضت للهجوم، رافضاً الإفصاح عن هوية الأم وابنتها.

العائلة في البيان الصادر باسمها قالت: "بعد الهجوم الذي استهدف عائلتنا تعرضنا لهزة لكننا لم ننكسر، فذلك المعتدي حاول ترويع عائلتنا، إذ قاد السيارة بشكل مخيف نحو أم وابنتها، وسبهما بشتائم عنصرية معادية للإسلام، فضلاً عن تهديدهما بالقتل".

وأضاف البيان: "هذا أمر مرعب للغاية بالنسبة لعائلتنا، ألم يكفِ بعد؟ على الحكومة الكندية أن تتعهد باتخاذ مزيد من الخطوات الرادعة لمثل هذه التصرفات، لا سيما أن عائلتنا كان من الممكن أن تتعرض لضرر كبير، لن نسمح بحدوث مثل هذه الأمور مجدداً".

جدير بالذكر أنه في 8 يونيو/حزيران الماضي وقعت حادثة دهس عائلة مسلمة من أصول باكستانية في مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو أيضاً، أسفرت عن مقتل 4 من أفرادها، حيث قام سائق شاحنة يدعى ناثانيال فيلتمان (20 عاماً) بدهسهم عمداً.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً