"سد إيليصو" يقع على نهر دجلة في منطقة تقع داخل الحدود الإدارية لولايتي ماردين وشرناق (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن حماية الموارد المائية في بلاده "لم تعد خياراً بل ضرورة".

وأضاف أردوغان خلال مشاركته في مراسم افتتاح سد "إيليصو" بولاية ماردين، جنوب شرق تركيا: "حماية مواردنا المائية قبل أن تصل حد النضوب واستخدامها بكفاءة وإدارتها بشكل صحيح لم تعد خياراً بل ضرورة".

وفي عام 2006، وضع أردوغان حجر الأساس لمشروع عملاق يعرف باسم "سد ومحطة الطاقة الهيدروليكية إيليصو"، وكان وقتها رئيساً للوزراء، في إطار مشروع جنوب شرق الأناضول (مشروع تنموي).

ويقع "سد إيليصو" على نهر دجلة، في منطقة تقع داخل الحدود الإدارية لولايتي ماردين وشرناق، ويبعد المشروع قرابة 15 كيلومتراً عن قضاء "دار كجيت" بولاية ماردين (جنوب شرق).

الرئيس التركي كان قد وضع حجر الأساس لمشروع السد عندما كان رئيساً للوزراء عام  2006 (AA)

كما يعتبر السد، الأول من نوعه على مستوى العالم من حيث حجمه وارتفاعه وسطحه الخرساني، فضلاً عن أنه يحتل المرتبة الثانية بعد سد أتاتورك من حيث الحجم، والرابعة من حيث إنتاج الطاقة بعد سدود أتاتورك وقره قايا وكيبان. كما أنه أكبر سد لإنتاج الطاقة الهيدروليكية على نهر دجلة.

ويهدف السد إلى المساهمة بنحو 3 مليارات ليرة سنوياً في الاقتصاد الوطني بطاقة إنتاجية تبلغ 1200 ميغاوات وطاقة 4.12 مليار كيلوواط/ساعة يجري إنتاجها سنوياً.

وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 20 مليار ليرة، وتتضمّن التكلفة عمليات بناء السد وتكاليف التأميم والنقل وبناء الطرق وحماية الآثار وتعزيز منطقة "حصن كيفا" التاريخية (بولاية بطمان) وأعمال إعادة توطين سكانها.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً