حلزون البزّاق بإمكانه إعادة بناء جسده بالكامل بعد فصل الرأس، في ظاهرة نادرة أدهشت العلماء  (Sayaka Mitoh)

كشفت دراسة علمية يابانية عن قدرة مذهلة لنوع من الرخويات البحرية يعرف بـ"حلزون البزّاق"، يعود جسمه إلى النمو بالكامل بعد انفصال الجسد عن الرأس، وحتى القلب.

وتتمكن تلك الرخويات من العيش بعد فصل رأسها عن باقي أعضاء جسمها، كما تعيش تلك الأعضاء أيضاً بشكل منفصل، في ظاهرة فريدة وصفها العلماء بـ"الاستقلال والتجديد".

جاء ذلك في دراسة نشرتها مجلة Current Biology العلمية.

وأوضحت الباحثة في علم الأحياء ساياكا ميتو أن الاكتشاف جاء عن طريق الصدفة، فقد كان العلماء يدرسون فوائد التمثيل الضوئي عند الرخويات، إذ تستطيع إجراء عملية البناء الضوئي كأنها نبات يستمد غذاءه من الشمس.

وأثناء تلك الأبحاث عثر العلماء على رخويات مقطوعة الرأس فاحتفظوا بها كما هي، ليفاجؤوا بها تبدأ عملية التجديد بعد أيام.

بعدها قرر الباحثون قطع رؤوس مجموعة من الرخويات، ليجدوها تبدأ عملية التجديد حتى يعود بناء أجسادها بالكامل.

وتقول أستاذة البيئة المائية يويشي يوسا إنه بإمكان بعض الحيوانات تجديد أرجلها أو زوائدها أو ذيولها تلقائياً، لكن لا يوجد حيوان آخر يمكنه فقد جسده بالكامل، وأوضحت: "لذلك نعتقد أن هذه الحالة نادرة جداً".

يأمل العلماء أن يساعد هذا الاكتشاف على فهم المزيد عن طريقة عمل بيولوجيا الإنسان، على الرغم من الاختلاف الجذري بين تكوين البشر والرخويات، فإن يوسا لفتت إلى إمكانية "تعلُّم آليات التجديد من الرخويات البحرية"، واستخدامها لاحقاً في العلوم الطبية البشرية.

وأردفت: "الطريق طويل جداً ونحن بحاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم أعمق لطريقة عمل هذه الخلايا".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً