المقبرة الأولى تعود إلى أحد كبار رجال الدولة الفرعونية وتتكون من بئر تؤدي إلى غرفة دفن منقوشة الجدران (وزارة السياحة والآثار المصرية)
تابعنا

أعلنت وزراة السياحة والآثار المصرية السبت عن اكتشاف خمس مقابر فرعونية "في حالة جيدة" تعود إلى موظفين كبار، بجبانة سقارة بمنف عاصمة الدولة الفرعونية.

وتبعد منطقة سقارة على بُعد حوالي 15 كيلومتراً جنوب أهرامات الجيزة وهي منطقى مدرجة على قائمة التراث العالمي لدى منظمة اليونسكو.

ووفق بيان نشرته وزارة السياحة والآثار فإن المقابر الخمس اكتُشفت من جانب خبراء آثار مصريين شمال غرب هرم الملك مرنرع، الذي حكم مصر قرابة عام 2270 قبل الميلاد.

- وزير السياحة والآثار يتفقد كشف أثري جديد تعلن تفاصيله يوم السبت - د. خالد العناني يشكر فريق العمل على جهوده ويؤكد أن...

Posted by ‎Ministry of Tourism and Antiquities وزارة السياحة والآثار‎ on Thursday, March 17, 2022

وأوضح البيان أن المقبرة الأولى تعود إلى أحد كبار رجال الدولة الفرعونية، وتتكون من بئر تؤدي إلى غرفة دفن منقوشة الجدران. كما يوجد بها تابوت ضخم من الحجر الجيري بالإضافة إلى قطع منقوشة تخص صاحب المقبرة".

وتعود مقبرتان أخريان إلى سيدتين، حملت واحدة منهما لقب "مزينة الملك الوحيدة".

أما المقبرة الرابعة فتعود إلى شخص كان يحمل عدة ألقاب منها "الكاهن المرتل"، وفق بيان الوزارة.

أما المقبرة االخامسة فهي لشخص كان من ضمن ألقابه "المشرف على القصر الملكي".

وكانت مصر كشفت في يناير/كانون الثاني 2021، عن "كنوز أثرية" عدة في منطقة سقارة من بينها قرابة خمسين مومياء تعود إلى عصر الدولة الفرعونية الحديثة، ويزيد عمرها على ثلاثة آلاف عام.

وتترقب السلطات المصرية افتتاح "المتحف المصري الكبير"، بالقرب من منطقة أهرامات الجيزة خلال الشهور المقبلة، أملاً في إعطاء السياحة دفعة إلى الأمام بعد أن تضررت بسبب الإجراءات الاحترازية الناتجة عن انتشار وباء كورونا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً