العثور على مقابر جماعية في مدينة ترهونة الليبية (AA)

أعلنت السلطات الليبية، الثلاثاء، اكتشاف مقبرة جديدة في مدينة ترهونة جنوب العاصمة طرابلس، وستشرع الأربعاء في انتشال محتوياتها.

ومن حين إلى آخر، يجري العثور على مقابر جماعية في مناطق كانت تسيطر عليها مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر، التي قاتلت لسنوات حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دولياً.

وقالت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في ليبيا (حكومية)، عبر بيان مقتضب، إن فرق البحث تمكنت "من اكتشاف مقبرة جديدة في (منطقة) المشروع الزراعي بمدينة ترهونة".

وأضافت أن الفرق التابعة لها "ستباشر غداً صباحاً (الأربعاء) عملية الانتشال".

والأحد، أعلنت الهيئة انتشال رفات 10 أشخاص من مقبرة جماعية في ترهونة.

ووصل عدد المقابر المكتشفة منذ 5 يونيو/حزيران 2020 إلى 56 في ضواحي طرابلس، بخاصة ترهونة التي كانت خاضعة لسيطرة مليشيا حفتر.

وأعلنت الهيئة الليبية، في مارس/آذار الماضي، أن عدد المفقودين المسجلين لديها بلغ 3 آلاف و650 من مدن مختلفة، منهم 350 مفقوداً من ترهونة.

وفي 16 مارس/آذار الماضي، شهد البلد الغني بالنفط انفراجاً سياسياً، حيث تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة ومجلساً رئاسياً، مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

لكن حفتر لا يزال يتصرف بمعزل عن الحكومة الشرعية، ويقود مليشيا مسلحة تسيطر على مناطق عديدة، ويطلق على نفسه لقب "القائد العام للجيش الوطني الليبي"، منازعاً المجلس الرئاسي في اختصاصاته.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً