الجيش الأمريكي أقر في وقت سابق بأن هذه الضربة كانت خطأ (Mohammad Ismail/Reuters)

قدم وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن الجمعة، "اعتذاره" عن الضربة الجوية التي نفذتها بلاده "خطأ" في كابل وأدت إلى مقتل عشرة مدنيين أفغان قبيل إتمام الانسحاب الأمريكي.

وقال الوزير في بيان "أتقدم بأحر التعازي لأقارب القتلى ممن بقوا على قيد الحياة"، مقراً بأن الرجل المستهدف كان "ضحية بريئة، مثل غيره من الأشخاص الذين قُتلوا بشكل مأساوي".

وأضاف أوستن "نقدم اعتذارنا، وسنبذل قصارى جهدنا لأخذ العبر من هذا الخطأ الفادح".

وأقر الجيش الأمريكي في وقت سابق بأن هذه الضربة كانت خطأ.

وتابع "ليس ثمة جيش يبذل جهداً كمثل الذي نبذله لتجنب (سقوط) ضحايا مدنيين. حين يكون لدينا أسباب للاعتقاد أننا قتلنا أرواحاً بريئة فإننا نحقق، ونعترف بذلك إذا تبين أن الأمر صحيح".

وأقر الجيش الاميركي الجمعة بأن ضربته الأخيرة في أفغانستان، وتحديدا في كابول في 29 أغسطس/آب والتي أسفرت عن مقتل "عشرة مدنيين" بينهم "ما يصل إلى سبعة أطفال"، كانت "خطأ مأساوياً".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً