تنتشر صور ميسي على جدران حي لا باجادا والكتابات الداعمة ليتحول إلى مزار / صورة: AP (AP)
تابعنا

يواجه المنتخب الأرجنتيني المنتخب الفرنسي الأحد على ملعب لوسيل بقطر في وقت يتصاعد به القلق والآمال بأن تكون هذه المباراة التي يحقق فيها اللاعب ليونيل ميسي لقبه المفقود في حياته المهنية بالفوز بكأس العالم.

كذلك تتحضر مدينة روزاريو ثالث أكبر مدينة في الأرجنتين، حيث تنتشر صوره ميسي في الشوارع، فيما لا يزال سكان يتذكرونه وهو يلعب على الطرق الترابية بها.

يقول فرانادا كيروجا (35 عاماً) وهو في نفس عمر نجم المنتخب الأرجنتيني لوكالة أسوشيتد برس: "ميسي كان دائماً يركل شيئاً، كرة، غطاء زجاجة"، مشيراً إلى أنه كان يعيش بالقرب من منزله.

وتابع: "قيل لنا إن هذه آخر بطولة لميسي في كأس العالم، لذلك نأمل جميعاً أن يفوز بها". وأضاف: "هذا الأمر ربما يهم ميسي بالدرجة الأولى أكثر من المنتخب نفسه".

وتحول حي لا باجادا حيث تنتشر صور ميسي على الجدران والكتابات الداعمة له إلى مزار، حيث يأتي المشجعون من كل أنحاء العالم لزيارة المنزل الذي عاش فيه.

وعلى جدار منزل قديم لا تزال عائلة ميسي تملكه رسمت لوحة جدارية كبيرة لليونيل وهو ينظر إلى السماء.

تتذكر مدرسة ميسي للرياضيات والعلوم أندريا ليلينا سوسا (55 عاماً) وتقول: "لقد كان طالباً هادئاً ومخلصاً، ومسؤولاً عما كان يفعله في المدرسة، ومحبوباً بين زملائه. لقد كان شديد التركيز على كرة القدم".

أضافت أن "الفوز في مباراة الأحد" سيكون هاماً "ليُعترف به وبمحبته من قبل الجميع".

ونجح ميسي والمنتخب الأرجنتيني في رفع المعنويات في بلد يعاني أزمات اقتصادية وركود يترافق مع أعلى معدلات التضخم، حيث يعيش نحو 4 أشخاص من بين كل 10 أفراد في حالة فقر.

من جانبه يقول دييغو شوارزستين، الطبيب إخصائي الغدد الصماء الذي عالج ميسي من نقص هرمون النمو: "الكل يريد من ميسي الفوز، هذا سيولد شعوراً رائعاً نادراً جداً في الأرجنتين".

وكان ميسي غادر إلى نادي برشلونة وهو لا يزال في عمر 13 عاماً، وتكفل النادي حينها بدفع ثمن علاجه المكلِّف.

ويرى شوارزستين أن المباراة مهمة لأنها "تصرف انتباهنا ولو لوقت قليل عن جرائم القتل والسرقات والجرائم التي تحدث"، مشيراً إلى أن ميسي أصبح "نجماً ولديه عائلة جميلة وحساب مصرفي ضخم وشعبية كبيرة.. إلا أن من يعرف مساره يدرك أهمية حصوله على كأس العالم".

وعلى ملعب لوسيل في قطر يلعب المنتخبان الأرجنتيني والفرنسي المباراة النهائية الأحد. وحسب وكالة الصحافة الفرنسية يوجد أكثر من 30 ألف أرجنتيني في قطر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً