إصابة 4 أفراد أمن في مواجهات مع أنصار "العجارمة" بالعاصمة الأردنية عمان (تويتر)

أصيب 4 من أفراد الأمن الأردني مساء السبت خلال مواجهات مع أنصار النائب المجمدة عضويته في البرلمان أسامة العجارمة بمنطقة ناعور في العاصمة عمان.

وقال بيان أصدره الأمن العام: "إن قوة أمنية تعاملت مع أعمال شغب وإحراق مركبات وإطلاق عيارات نارية في الهواء قام بها مجموعة من الأشخاص في منطقة ناعور".

وأضاف البيان الذي جاء على لسان المتحدث باسم الأمن العام عامر السرطاوي: "نتج عن تلك الأعمال إصابة 4 من رجال الأمن العام وجرى إسعافهم إلى المستشفى وهم قيد العلاج"، من دون أن يحدد حالاتهم الصحية.

وكان الأمن العام أصدر في وقت سابق بياناً مقتضباً قال فيه إنّ "ضابطاً برتبة نقيب أصيب بعيارات نارية وحالته حرجة"، من دون مزيد من التفاصيل.

وجاء بيان الأمن العام بالتزامن مع بيان أصدرته وزارة الداخلية جددت خلاله "تأكيد عدم السماح بإقامة فاعليات وصفتها بـ"المخالفة للقانون"، في ظل دعوات لتنظيم تجمُّع مؤيد للعجارمة الأحد.

وقال البيان: "تجدد وزارة الداخلية تأكيد عدم السماح بإقامة أية تجمعات أو فاعليات أو بناء بيوت شعر بشكل مخالف للقانون، وذلك في ظلّ الدعوات لإقامة فاعليات يوم غدٍ الأحد على نسق التجمعات التي جرت خلال الفترة القريبة الماضية".

وأضاف على لسان مصدر مسؤول (لم يذكر اسمه) أنّ "الأجهزة المعنية ستتعامل مع هذا الأمر وفقاً للقانون وبما يحافظ على السلم المجتمعي وأمن المواطنين ومبدأ سيادة القانون".

بدورها نقلت حسابات أردنية مختلفة على وسائل التواصل الاجتماعي مشاهد حية لحرائق ومواجهات مع قوات الأمن في موقع عشيرة العجارمة قال ناقلوها إنها في منطقة ناعور.

والأربعاء أعلن العجارمة استقالته من مجلس النواب بعد نحو أسبوع من تجميد عضويته إثر مداخلة له بشأن حادثة انقطاع الكهرباء عن عموم المملكة مؤخراً.

وفي 21 مايو/أيار الماضي انقطع التيار الكهربائي بشكل تام في عموم الأردن وأبلغت شركات توزيع الطاقة الأناضول أنّ سبب ذلك عطل في شبكة النقل التابعة لشركة الكهرباء الحكومية.

وأواخر الشهر الماضي جمّد مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) عضوية العجارمة عاماً واحداً بسبب "إساءته إلى المجلس وأعضائه ونظامه الداخلي"، حسب قرار المجلس إثر مداخلة له بشأن علاقة انقطاع الكهرباء بالمملكة ومسيرات التضامن مع فلسطين.‎

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً