استضافة جلسة حوار أمني بين السعودية وإيران في الأردن (Muhammad Hamed/Reuters)
تابعنا

أعلن الأردن الاثنين استضافة جلسة حوار أمني بين السعودية وإيران في العاصمة عمان نوقش فيها عدد من القضايا الأمنية والتقنية وتعزيز الاستقرار الإقليمي.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" أن الجلسة السعودية الإيرانية عُقدت في المعهد العربي لدراسات الأمن، بمشاركة خبراء من الجانبين، دون الإشارة إلى تاريخ انعقادها أو مدتها.

وأضافت: "ناقشت الجلسة عدداً من القضايا الأمنية و التقنية، وركزت على الحد من تهديد الصواريخ وآليات الإطلاق"، دون ذكر تفاصيل بالخصوص.

وتعاني السعودية من هجمات تشنها جماعة الحوثي اليمنية المدعومة من إيران بصواريخ باليستية وطائرات مسيّرة على أراضيها بين فينة وأخرى، مقابل هجمات جوية يشنها التحالف العربي بقيادة الرياض على مواقع الحوثيين، ضمن صراع اليمن الدائر منذ نحو 7 سنوات.

وناقشت الجلسة كذلك الإجراءات الفنية لبناء الثقة بين الطرفين، وتحديداً فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي والتعاون في مجال الوقود النووي ومحاور أخرى، وفق المصدر ذاته.

ونقلت "بترا" عن أيمن خليل، الأمين العام للمعهد العربي لدراسات الأمن، المستضيف للجلسة ، قوله إن "أجواءً من الاحترام المتبادل سادت الجلسة، التي أظهرت رغبة متبادلة من الطرفين في تطوير العلاقات وتعزيز الاستقرار الإقليمي، بما ينعكس على ازدهار شعوب المنطقة".

وأضاف أن "مزيداً من الجلسات بين الطرفين سيتم عقدها في وقت قريب، لمتابعة توصيات الحوار الأمني والتقني وصياغة تفاصيله".

وبعد نحو 6 سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين عقدت طهران والرياض منذ يناير/كانون الثاني 2016، عدة جولات من الحوار المباشر بينهما، برعاية من الحكومة العراقية.

وكان آخر تلك الجولات في سبتمبر/أيلول الماضي بمطار بغداد الدولي بين وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، وبحضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً