الأردن رفض السماح للطائرة التي كانت ستقل نتنياهو بالإقلاع إلى إسرائيل (Reuters)

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الخميس، أن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى دولة الإمارات أُجّلت قسراً، بعدما رفضت دولة الأردن المصادقة على مسار الرحلة والسماح لطائرته بالتحليق في أجوائها.

وأشارت الصحيفة نقلاً عن مصادر رسمية، إلى أن القرار الأردني لم يُكتشف من قبل إسرائيل إلا قبل فترة وجيزة من الساعة المحددة لإقلاع طائرة نتنياهو.

وقالت المصادر إنّ "القرار الأردني جاء في أعقاب إلغاء زيارة ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني إلى مدينة القدس والمسجد الأقصى يوم أمس الأربعاء بسبب اختلاف في وجهات النظر حول تنظيم الأمن والحماية".

وذكرت المصادر أن "الزيارة المفاجئة للأمير الحسين إلى القدس ألغيت في الدقائق الأخيرة عندما كان في طريقه إلى جسر "ألنبي" الحدودي، وقد كانت الاستعدادات جارية على قدم وساق تحضيراً لزيارته، إذ جرى إغلاق بعض الشوارع بالقدس، ودخلت حافلتان تقلان أفراداً من طاقم الأمير ووصلتا المدينة الساعة الثالثة عصراً".

وأكدت أن "خلافاً" بين الإسرائيليين والأردنيين نشب حول تنظيم عملية الأمن والحماية لزيارة ولي العهد الأردني وموضوعات أخرى"، إذ زعمت إسرائيل أن الأردن خرق اتفاقية مبرمة بين الجانبين، دون الإشارة إلى ماهية الاتفاقية.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن الأردنيين غضبوا بشكل كبير بعد استمرار المفاوضات بين الجانبين وقرروا إلغاء زيارة ولي العهد الذي كان في طريقه إلى المنطقة الحدودية، فيما أمرت طواقمه بمغادره القدس على الفور.

تقول الصحيفة إن "التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن التعرض لولي العهد الأردني تعتبر بالنسبة للأردنيين بمثابة خرق خط أحمر لا يمكن السكوت عليه"، وتنقل عن مصادر مطلعة قولها "الأردنيون تراجعوا عن اتفاقات مسبقة موقعة بين الجانبين حول الأمن والحماية".

ورفض وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي التعليق على هذا الموضوع،

وتؤكد الصحيفة أن الإمارات كانت قد أرسلت طائرة فارهة لنقل نتنياهو إلى أراضيها، "وبقيت الطائرة في الانتظار في مطار عمّان إذ كان من المخطط أن تقلع نحو تل أبيب صباح الخميس، لكنّها تلقت أمراً يشير إلى أنّه جرى إلغاء مسارها، ثمّ عادت أدراجها نحو الإمارات".

وسبق لنتنياهو أن أرجأ أكثر من مرة زيارته إلى أبو ظبي، بسبب القيود التي كانت مفروضة في إسرائيل بسبب انتشار فيروس كورونا.

وكانت إسرائيل والإمارات قد وقعتا اتفاقاً لتطبيع العلاقات بين البلدين في منتصف سبتمبر /أيلول الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً