يأتي القرار الأردني قُبيل بدء تشغيل كامل للمعبر، كان من مقرراً صباح الأحد (AFP)

أعلنت وزارة الداخلية الأردنية السبت، إغلاق معبر جابر الحدودي مع سوريا، راجعةً ذلك إلى "تطورات الأوضاع الأمنية في الجانب السوري".

يأتي القرار الأردني قُبيل بدء تشغيل كامل للمعبر، كان مقرراً صباح الأحد.

وقالت الوزارة في بيان نقلاً عن مصدر مسؤول (لم تسمِّه): "سيتم إغلاق معبر جابر الحدودي مؤقتاً أمام حركة البضائع والركاب (تم بالفعل السبت)، نتيجة لتطورات الأوضاع الأمنية في الجانب السوري".

وأضاف المصدر وفق البيان ذاته، أنه "سيصار إلى إعادة فتح المعبر حال توافر الظروف الملائمة لذلك"، دون تحديد موعد.

ويرتبط الأردن وسوريا بمعبرين حدوديين رئيسيين، هما الجمرك القديم ونصيب اللذان يقابلهما الرمثا وجابر على الترتيب من الجانب الأردني، وقبل اندلاع الأزمة السورية عام 2011، كانت تنشط عبرهما الحركة التجارية وسفر الأفراد.

وسبق أن أُغلقَ معبر جابر-نصيب بين البلدين لمدة 3 أعوام، وأُعيدَ فتحه في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وفي أغسطس/آب الماضي أغلق الأردن المعبر مرة أخرى بسبب تزايد إصابات كورونا المسجلة على الحدود، وأعاد تشغيله جزئياً مؤخراً، معتمداً قيوداً تضمنت نظامَ نقلٍ تبادلياً للركاب والبضائع (باك تو باك)، وبعدد 150 شخصاً يومياً.

وفي 25 يونيو/حزيران الماضي فرضت قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها حصاراً على منطقة درعا البلد بالمحافظة، التي يقطنها 40 ألف نسمة بعد رفض المعارضة تسليم السلاح الخفيف، باعتباره مخالفاً لاتفاق جرى بوساطة روسية عام 2018، ونصّ على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط.

وفي 26 يوليو/تموز الجاري توصلت لجنة المصالحة بدرعا البلد، وقوات النظام، إلى اتفاق يقضي بسحب جزئي للأسلحة الخفيفة المتبقية بيد المعارضة، ووجود جزئي لقوات النظام، إلا أن الأخيرة أخلّت بالاتفاق وأصرت على السيطرة الكاملة على المنطقة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً