السلطات الأردنية تقول إن أكثر من 15.7 بالمئة من السكان في المملكة يقبعون تحت خط الفقر  (Khalil Mazraawi/AFP)

قالت السلطات الأردنية الخميس، إن أكثر من 15.7 بالمئة من السكان في المملكة، يقبعون تحت خط الفقر، مشيراً إلى أن ثلث السكان في البلاد يُعتبرون فقراء.

ورجع المجلس الأعلى للسكان (حكومي) في بيان صحفي بمناسبة يوم الشباب العالمي، الفقر المرتفع إلى صعود البطالة إلى 25% خلال الربع الأول من 2021، بزيادة 5.7 نقاط مئوية على أساس سنوي.

وبلغت نسبة البطالة بين الذكور خلال الربع الأول 2021 نحو 24.2 بالمئة، مقابل 28.5 بالمئة للإناث، حسب بيانات دائرة الإحصاءات العامة.

وتفاقمت معدلات الفقر والبطالة في أثناء جائحة فيروس كورونا، لضعف قدرة السوق على إيجاد الوظائف الجديدة، وفقدان الوظائف وإغلاق المشاريع الصغيرة والمتوسطة الريادية وإفلاسها.

وأورد البيان أن المملكة تعاني نقصاً في الموارد الغذائية مع محدودية الأراضي الزراعية وموارد الطاقة وندرة إمدادات المياه.

وزاد: "لدى المملكة مستويات ضئيلة تقريباً من الاكتفاء الذاتي من الحبوب، بينما الاكتفاء الذاتي من سلعة الأرز صفر بالمئة، والقمح والذرة والشعير أقل من 5 بالمئة".

ويبلغ عدد سكان الأردن حاليا 10.961 ملايين نسمة، بينهم 2.9 مليون من غير المواطنين، بمن في ذلك اللاجئون.

وحسب البيان، فإن 21% من الأسر أبلغت أنها لم يكن لديها ما يكفي من الغذاء لتناوله، وأن 67 بالمئة من اللاجئين معرَّضون لانعدام الغذاء، و12 بالمئة فقط مؤمَّنون بالغذاء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً