الأزهر: الإساءة إلى النبي محمد تطاول وسوء أدب (AFP)
تابعنا

أدان الأزهر الاثنين ما نشره المتحدث الرسمي باسم الحزب الحاكم في الهند من إساءة إلى النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وزوجته أم المؤمنين عائشة.

وأعرب الأزهر عن "إدانته واستنكاره الشديد لما نشره المتحدث الرسمي باسم حزب بهاراتيا جاناتا في الهند على صفحته على تويتر من تطاول وسوء أدب في الحديث" عن النبي محمد وزوجته عائشة"، وفق بيان صادر عن الأزهر.

وقال إن التصريحات كشفت "جهلاً فاضحاً" فيما يتعلق بـ"تاريخ الأنبياء والمرسلين وسيرتهم، وكيف أنهم كانوا يمثلون القمم العليا للآداب والفضائل والأخلاق".

وأكد الأزهر في البيان الذي نشرته جريدة الأهرام المصرية أن التصريحات تعد "سخفاً من القول الذي يردده بين الحين والآخر كل حاقد على الإسلام والمسلمين".

واعتبر أن "مثل هذا التصرف هو "الإرهاب" الحقيقي بعينه الذي يمكن أن يُدخل العالم بأسره في أزمات قاتلة وحروب طاحنة".

وطالب المجتمع الدولي بأن "يتصدى بكل حزمٍ وبأس وقوّة لوقف مخاطر هؤلاء العابثين".

وأكد الأزهر أن "ما يلجأ إليه بعض المسؤولين السياسيين مؤخراً من إساءة إلى الإسلام وإلى نبيه الكريم نبي العفة والأدب والطهارة، لكسب تأييدِ أصوات في انتخابات الأحزاب، وتهييج مشاعر أتباعهم ضد المسلمين، هو دعوة صريحة للتطرف وبث الكراهية والفتنة بين أتباع الأديان والعقائد المختلفة".

وأثارت تصريحات المسؤول الهندي غضباً عربياً وإسلامياً واعتبرت إساءة إلى المسلمين ورموزهم الدينية.

وأعلنت السعودية مساء الأحد استنكارها التصريحات المسيئة إلى نبي الإسلام محمد، ورفضها المساس برموز الدين الإسلامي.

جاء ذلك في بيان للخارجية السعودية يعد ثالث موقف خليجي بعد استدعاء كل من الكويت وقطر لسفير الهند لديهما على خلفية الإساءة إلى نبي الإسلام.

وقالت الخارجية السعودية في البيان ذاته إنها "تشجب وتستنكر التصريحات الصادرة عن المتحدثة باسم حزب بهاراتيا جاناتا الهندي، من إساءة إلى النبي محمد -عليه الصلاة والسلام".

وأكدت "الرفض الدائم للمساس برموز الدين الإسلامي، وكذلك رفض المساس بالشخصيات و الرموز الدينية كافة".

والأحد أعلن حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند تعليق عمل المتحدثة باسم الحزب نوبور شارما وطرد زميلها نافين كومار جيندال المسؤول عن وحدة الحزب الإعلامية إثر تعليقات مسيئة إلى النبي محمد أثارت غضباً واسعاً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً