الأسد يصدر مرسوماً بمنحة للعاملين المدنيين والعسكريين (Reuters)

أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد، الثلاثاء، مرسوماً تشريعياً يقضي بصرف منحة لمرة واحدة مقدارها 50 ألف ليرة سورية للعاملين المدنيين والعسكريين.

يأتي الحافز المالي، الثالث منذ أكتوبر/تشرين الأول 2020، في وقت شهد هبوط قيمة الليرة السورية إلى مستوى قياسي، حيث وصل سعر الدولار في السوق السوداء إلى 4000 ليرة، مقارنة بـ 700 ليرة قبل عام. ويقف السعر الرسمي للدولار عند 1256 ليرة سورية للدولار الواحد.

ويعيش ما يقرب من 80% من السوريين في فقر مدقع، ويعاني 60% منهم من انعدام الأمن الغذائي، وهو أسوأ وضع للأمن الغذائي شهدته سوريا على الإطلاق، وفقاً للأمم المتحدة.

وينص المرسوم على منح العاملين في القطاع العام، بمن فيهم العاملون بعقود بدوام جزئي والمجندون، مبلغ 50 ألف ليرة سورية لمرة واحدة، أي ما يقرب من 11 دولاراً في السوق السوداء، وسيتم صرف 40 ألف ليرة سورية للمتقاعدين.

بلغ معدل التضخم ما بين 180 و300%، بحسب المكتب المركزي للإحصاء في سوريا. وارتفع سعر الكيلوغرام من السكر من 700 إلى نحو 2400 ليرة سورية هذا العام.

وقال الخبير الاقتصادي زياد غصن إن المنحة تعادل متوسط الراتب الشهري، وقدرت تكلفة التحفيز بنحو 120 مليار ليرة سورية. كما يتوقع أن تشمل المنحة نحو مليوني شخص.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً