وذكر بيان صادر عن أركان الحرب العامة للجيش، أن المناورات (الأضخم في إفريقيا) ستجري في الفترة بين 7 و18 يونيو/حزيران الجاري (AA)

أعلن الجيش المغربي السبت، أن مناورات "الأسد الإفريقي 2021" ستنطلق يوم الاثنين، وتشمل إقليم الصحراء المتنازع عليه مع جبهة البوليساريو، بمشاركة 9 دول تمثل 3 قارات.

وذكر بيان صادر عن أركان الحرب العامة للجيش، أن المناورات (الأضخم في إفريقيا) ستجري في الفترة بين 7 و18 يونيو/حزيران الجاري، وفق ما نقلته وكالة الأنباء المغربية.

وأوضح البيان أن المناورات ستجرى بمناطق أغادير وطانطان وتافراوت (وسط)، والمحبس (إقليم الصحراء)، فضلاً عن تيفنيت وبن جرير والقنيطرة (شمال).

وأفاد بأن المناورات ستكون بمشاركة عدد كبير من المعدات العسكرية البرية والجوية والبحرية.

وأوضح أنه بجانب الولايات المتحدة والمغرب، تشارك بالنسخة 17 للمناورات، بريطانيا والبرازيل وكندا وتونس والسنغال وهولندا وإيطاليا.

وأشار إلى مشاركة الحلف الأطلسي ومراقبين عسكريين من نحو ثلاثين دولة تمثل إفريقيا وأوروبا وأمريكا.

وقال إن هذا التمرين الذي يُعتبر من أهم التدريبات المشتركة في العالم، “يهدف إلى تعزيز قدرات المناورة للوحدات المشاركة، وتعزيز قابلية التشغيل البيني في تخطيط وتنفيذ العمليات المشتركة".

وأشار إلى أن من أهداف التمرين أيضاً إتقان التكتيكات والتقنيات والإجراءات، وتطوير مهارات الدفاع السيبراني، وتدريب المكوّن الجوي على إجراء العمليات القتالية والدعم والتزويد بالوقود جواً.

وأوضح أن التمرين يرمي كذلك إلى تعزيز التعاون في مجال الأمن البحري وإجراء التدريبات البحرية في مجال التكتيكات البحرية والحرب التقليدية، و القيام بأنشطة إنسانية".

وعام 2007، انطلقت لأول مرة مناورات "الأسد الإفريقي" بين المغرب والولايات المتحدة، وتُجرَى سنوياً منذ ذلك الوقت، بمشاركة دول أوروبية وإفريقية.

ويجري جزء من المناورات لأول مرة بإقليم الصحراء، منذ اعتراف الإدارة الأمريكية السابقة في 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بسيادة المغرب على الإقليم، وفتح قنصلية أمريكية به.

وتقترح الرباط حكماً ذاتياً موسَّعاً تحت سيادتها، فيما تدعو البوليساريو إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً