نقلت وكالة رويترز الأحد عن مصادر مطّلعة، أن المجلس العسكري السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير سيوقِّعان بشكل نهائي على الإعلان الدستوري في 17 أغسطس/آب الجاري.

مصادر تفيد بأن المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير سيوقعان بشكل نهائي على الإعلان الدستوري في 17 أغسطس/آب الجاري
مصادر تفيد بأن المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير سيوقعان بشكل نهائي على الإعلان الدستوري في 17 أغسطس/آب الجاري (AP)

وقّع ممثلون عن المجلس العسكري السوداني وائتلاف المعارضة الرئيسي بالأحرف الأولى على إعلان دستوري، الأحد، مما يمهِّد الطريق أمام تشكيل حكومة انتقالية.

وقالت مصادر مطّلعة إن المجلس العسكري السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير، وهي ائتلاف المعارضة الرئيسي، سيوقِّعان نهائياً على الإعلان الدستوري في 17 أغسطس/آب الجاري، وفقاً لوكالة رويترز.

ومن المنتظر أن يوقّع الطرفان بالأحرف الأولى على الإعلان في وقت لاحق الأحد بعد الاتفاق بشأنه السبت.

وذكرت المصادر المطلعة على المفاوضات بين الجانبين أنه في 18 أغسطس/آب الجاري سيُعلَن تشكيل مجلس السيادة الذي سيدير البلاد خلال فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات تنتهي بالانتخابات.

ومن المقرَّر تعيين رئيس الوزراء في 20 أغسطس/آب الجاري، لتعقد الحكومة أول اجتماع لها يوم 28 من الشهر نفسه، كما سينعقد أول اجتماع مشترك بين مجلس الوزراء ومجلس السيادة في أول سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدر: TRT عربي - وكالات