مصادر: تويتر تتعرض لضغوط من المساهمين لبحث عرض ماسك لشراء الشركة (Olivier Douliery/AFP)
تابعنا

قالت مصادر مطلعة اليوم الأحد إن شركة تويتر تتعرض لضغوط متزايدة من مساهميها للتفاوض مع إيلون ماسك، على الرغم من أن أغنى شخص في العالم وصف عرضه البالغ 43 مليار دولار لشراء منصة التواصل الاجتماعي بأنه عرضه الأفضل والنهائي.

وأضافت المصادر، شريطة عدم الكشف عن هويتها، أنه بينما تتباين آراء مساهمي تويتر إزاء السعر العادل للصفقة، فقد تواصل الكثيرون منهم مع الشركة بعد أن أوضح ماسك خطته لتمويل الاستحواذ يوم الخميس، داعين إلى عدم ترك فرصة التوصل إلى اتفاق معه تفلت من أيديهم.

ومن المتوقع أن يجد مجلس إدارة تويتر أن عرض ماسك البالغ 54.20 دولار للسهم منخفض جداً عندما تعلن أرباحها الفصلية يوم الخميس.

ومع ذلك، قالت المصادر لرويترز إن بعض المساهمين الذين يتفقون مع هذا الموقف ما زالوا يريدون من تويتر السعي إلى الحصول على عرض أفضل من ماسك الذي تقدر فوربس أن ثروته الصافية تبلغ 270 مليار دولار.

وأحد الخيارات المتاحة لمجلس إدارة تويتر هو محاولة إقناع ماسك بتقديم عرض أفضل. وربما يكون طلب عروض شراء من مستثمرين محتملين خياراً آخر. وقالت المصادر إنه بينما لم يتضح بعد المسار الذي ستتخذه تويتر، فإن من المرجح بشكل متزايد أن يحاول مجلس إدارتها طلب عرض أفضل من ماسك حتى إذا رُفض عرضه الحالي.

وأغلقت أسهم تويتر عند 48.93 دولار يوم الجمعة، أي أقل كثيراً من العرض الذي قدمه ماسك، وهو ما يعكس حالة عدم اليقين إزاء مصير هذا العرض.

ويلتقى ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا لتصنيع السيارات الكهربائية، بمساهمي تويتر منذ أن كشف النقاب عن عرضه في 14 أبريل/نيسان سعياً للحصول على دعم لعرضه. ويقول ماسك إن المنصة بحاجة إلى أن تصبح خاصة كي تنمو وتتحول إلى منصة حقيقية لحرية التعبير.

وقالت المصادر إن المستثمرين لفترات قصيرة مثل صناديق التحوط يريدون من تويتر قبول عرض ماسك أو طلب زيادة صغيرة فقط.

وقال سهم أدرانجي، وهو مدير محفظة لدى صندوق كيريسدال كابيتال مانجمنت للتحوط: "أود أن أقول، اقبلوا بقيمة 54.20 دولار للسهم وأتموا الصفقة". ويستثمر الصندوق في تويتر منذ أوائل عام 2020 ويملك 1.13 مليون سهم أو 0.15% من أسهمها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً