اقتحمت قوات الاحتلال المسجد الأقصى أثناء وجود المصلين ما أدى إلى إصابة عشرات الفلسطينيين واعتقال المئات (AA)
تابعنا

أدان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن بشدة اقتحام قوات الأمن الإسرائيلية المسجد الأقصى واعتداءها على المصليين فيه، معتبراً المسجد والقدس "خطاً أحمر".

جاء ذلك خلال مشاركته بفاعلية بمكتبة الفاتح المركزية في إسطنبول أمام عدد كبير من الشباب مساء الجمعة.

وخلال كلمته تطرق قالن إلى اعتداءات إسرائيل على الفلسطينيين والمسجد الأقصى بالقدس.

وأوضح قالن: "أود أن أعبر عن إدانتنا الشديدة للأحداث التي وقعت في المسجد الأقصى المبارك".

وأضاف: "نود أن نؤكد مثلما قال رئيس جمهوريتنا رجب طيب أردوغان أن المسجد الأقصى، والقدس هما خط أحمر بالنسبة إلينا".

وبدورهما أدان كل من نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي ووزير العدل بكير بوزداغ عنف الشرطة الإسرائيلية في المسجد الأقصى.

وقال أوقطاي عبر حسابه في تويتر: "ندين التدخل الإسرائيلي ضد المصلين في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان المبارك والعنف الذي أدى إلى مقتل 7 مدنيين أبرياء في مدن مختلفة".

ودعا الله بالرحمة للشهداء الفلسطينيين وتمنى الشفاء للجرحى.

من جانبه قال بوزداغ: "أدين بشدة قتل قوات الأمن الإسرائيلية سبعة من أشقائنا الفلسطينيين، أحدهم طفل، ومداهمة المسجد الأقصى المقدس لدى المسلمين في شهر رمضان".

وأكد ضرورة إنهاء إسرائيل فوراً هجماتها الظالمة، مشدداً على أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب المظلومين.

وفي وقت سابق الجمعة اقتحمت الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى أثناء وجود المصلين، ما أدى إلى إصابة عشرات الفلسطينيين داخله واعتقالها لآخرين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً