قالت الأمم المتحدة إن اليمن بات يواجه الآن أسوأ السيناريوهات، مع تفشي كورونا في البلاد. ويشهد اليمن للعام السادس حرباً عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

الأمم المتحدة: اليمن يواجه الآن أسوأ السيناريوهات بسبب كورونا
الأمم المتحدة: اليمن يواجه الآن أسوأ السيناريوهات بسبب كورونا (AA)

قالت الأمم المتحدة، الجمعة، إن اليمن بات يواجه الآن أسوأ السيناريوهات، مع تفشي جائحة فيروس كورونا في مختلف أنحاء البلاد.

والجمعة أعلنت الأمم المتحدة، أن معدل الوفيات بفيروس كورونا في اليمن بلغ 20%، مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 7%.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن”ليزا غراندي“ في تصريح لشبكة CNN:” "أسوأ السيناريوهات هو الذي نواجهه الآن“.

وحذرت من أن هذا يعني ”أن حصيلة القتلى بسبب كورونا ستتجاوز حصيلة القتلى جراء الحرب والأمراض والجوع مجتمعة (في اليمن) خلال السنوات الخمس الماضية".

وأضافت قائلة "الخدمات الصحية العامة في 189 مستشفى من أصل 369 في البلاد تبدأ الإغلاق خلال 3 أسابيع، خدمات الماء والتعقيم لنحو 8.5 مليون شخص منهم 3 ملايين طفل تغلق خلال 3 أسابيع، الدعم الغذائي لـ2.5 مليون طفل جائع ستبدأ الإغلاق خلال 8 إلى 10 أسابيع“.

وحتى مساء الجمعة سجل اليمن 469، إصابة بكورونا، بينها 111 وفاة، و23 حالة تعاف.

ولا يشمل ذلك مناطق سيطرة الحوثيين، الذين أعلنوا حتى 18 مايو/أيار، تسجيل 4 إصابات بينها حالة وفاة، وسط اتهامات للجماعة بالتكتم عن الإحصاءات الحقيقية للضحايا.

ويشهد اليمن للعام السادس حرباً عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ويزيد من تعقيدات النزاع في اليمن أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء.

المصدر: TRT عربي - وكالات