الأمم المتحدة: لم نعثر على أي معلومات تشير إلى أي نشاط لمسلحين فلسطينيين بالقرب من الصحفيين (Louisa Gouliamaki/AFP)
تابعنا

قالت المتحدثة باسم مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان الجمعة إن المفوضية خلصت إلى أن الصحفية الفلسطينية-الأمريكية شيرين أبو عاقلة قُتلت في 11 مايو بنيران القوات الإسرائيلية.

وقالت رافينا شامداساني في إفادة صحفية في جنيف: "إنه أمر مثير للقلق للغاية أن السلطات الإسرائيلية لم تُجرِ تحقيقاً جنائياً".

وأضافت: "لم نعثر على أي معلومات تشير إلى أي نشاط لمسلحين فلسطينيين بالقرب من الصحفيين".

وتبادل مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون الاتهامات بشأن الحادث الذي أدى إلى تصعيد التوترات. ونفت إسرائيل أن يكون أي جندي إسرائيلي "استهدف صحفياً".

خلص تحقيق جديد أجرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الرصاصة التي قتلت الصحفية شيرين أبو عاقلة، أطلقها "على الأرجح" جندي من قوات النخبة الإسرائيلية.

وكان تحقيق لصحيفة نيويورك تايمز استغرق شهراً، قال إن الأدلة تؤكد إطلاق 16 رصاصة من موقع القوات الإسرائيلية وهو ما يتعارض مع الرواية الإسرائيلية، في حين أكدت الأدلة عدم وجود أي مسلحين فلسطينيين بالقرب من المكان الذي قتلت فيه أبو عاقلة.

وذكرت الصحيفة الأمريكية "أن الرصاصة أُطلقت من الموقع التقريبي للرتل العسكري الإسرائيلي، وعلى الأرجح من أحد جنود وحدة النخبة الإسرائيلية".

وأبو عاقلة، صحفية فلسطينية تحمل الجنسية الأمريكية، تقول تحقيقات فلسطينية إنها قُتلت في 11 مايو الماضي، برصاص الجيش الإسرائيلي في جنين، بشمالي الضفة الغربية، في أثناء تغطيتها الأحداث هناك لصالح قناة الجزيرة القطرية.

وكانت شيرين أبو عاقلة ترتدي سترة واقية من الرصاص مكتوب عليها كلمة "صحافة" وخوذة واقية عندما أصيبت برصاصة أسفل خوذتها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً