قال غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا لمجلس الأمن الدولي، إنه يجب إعلان هدنة بمناسبة عيد الأضحى وأن تصحبها خطوات لبناء الثقة، مثل تبادل السجناء والرفات وإطلاق سراح المعتقلين.

سلامة: خلال المعارك الحالية ارتُكبت انتهاكات خطيرة للقانون الدولي
سلامة: خلال المعارك الحالية ارتُكبت انتهاكات خطيرة للقانون الدولي (AFP)

دعا مبعوث الأمم المتحدة الاثنين، إلى إعلان هدنة في ليبيا في عيد الأضحى، وحذّر من أن تدفُّق الأسلحة من الداعمين الأجانب في انتهاك لحظر الأسلحة يؤجّج الصراع.

وقال غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا لمجلس الأمن الدولي، إن الهدنة يجب إعلانها بمناسبة عيد الأضحى، وأن تصحبها خطوات لبناء الثقة مثل تبادل السجناء والرفات وإطلاق سراح المعتقلين.

ومنذ أبريل/نيسان الماضي تحاول مليشيات خليفة حفتر انتزاع السيطرة على طرابلس من قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليّاً، لكن هجوم حفتر تَعثَّر على مشارف العاصمة.

وقال سلامة للمجلس المؤلف من 15 دولة عضواً "خلال المعارك الحالية، ارتُكبت انتهاكات خطيرة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي".

وأضاف "الليبيون يخوضون الآن أكثر من أي وقت مضى حروب بلدان أخرى تبدو قانعة بالقتال حتى آخر ليبي وبأن ترى البلد مدمراً بالكامل من أجل تسوية حساباتها الخاصة".

ويقول دبلوماسيون إن الإمارات ومصر تدعمان مليشيات حفتر منذ سنوات، فيما تتلقى حكومة الوفاق دعماً دولياً، وتعترف بها دول العالم والأمم المتحدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات