قال نائب المنسق الأممي الإقليمي للأزمة السورية مارك كوتس في بيان حول هجوم نفذته مليشيات إرهابية مدعومة إيرانياً الأربعاء، على مخيم "قاح" للنازحين السوريين، وأسفر عن مقتل 12 مدنياً وإصابة العشرات، بأنه هجوم مثير للاشمئزاز.

قتل أكثر من 1300 مدني في هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد بإدلب منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018
قتل أكثر من 1300 مدني في هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد بإدلب منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018 (AP)

نددت الأمم المتحدة الخميس، بقصف مخيم للنازحين في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، واعتبرته "مثيراً للاشمئزاز".

جاء ذلك في بيان صدر عن نائب المنسق الأممي الإقليمي للأزمة السورية مارك كوتس، حول هجوم نفذته مليشيات إرهابية مدعومة إيرانياً الأربعاء، على مخيم "قاح" للنازحين السوريين، وأسفر عن مقتل 12 مدنياً وإصابة العشرات.

وأشار كوتس إلى أن الهجوم ألحق أضراراً بالبنية التحتية للمخيم، إلى جانب خسائر دائمة لحقت بمستشفى توليد قريب من المخيم، وإصابة 4 عمال في مجال الإغاثة الإنسانية.

وأضاف: "صدمت من الهجوم الأخير المدمر على المدنيين في إدلب، واستهداف الصواريخ للمستضعفين القاطنين في المخيم، بمن فيهم المسنين والنساء والأطفال، إنه مثير للاشمئزاز".

ودعا كوتس إلى "ضرورة إجراء تحقيق شامل بالحادث الرهيب".

وأشار إلى أن المخيم يحتضن الهاربين من العنف والساعين إلى الحصول على الأمن والحماية.

وشدد كوتس على أن على جميع الأطراف المتصارعة التمييز بين المدنيين والمقاتلين، بموجب القانون الإنساني الدولي.

ومنذ 17 سبتمبر/أيلول 2018، قتل أكثر من ألف و300 مدني في هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد بإدلب.

كما أسفرت الهجمات عن نزوح أكثر من مليون مدني إلى مناطق هادئة نسبياً أو قريبة من الحدود التركية.

المصدر: TRT عربي - وكالات