تضرر 25 ألف شخص جراء السيول وسط السودان (AFP)
تابعنا

أعلنت الأمم المتحدة الأحد تضرر أكثر من 25 ألف شخص ونزوح 2500 سوداني جراء السيول والأمطار في محلية المناقل وسط السودان.

وقال مكتب الأمم المتحدة للشئون الإنسانية (أوتشا) في بيان إنه "بين 16و19 أغسطس/آب الجاري تسببت الأمطار الغزيرة والسيول في نزوح أكثر من 2500 شخص في محلية المناقل بولاية الجزيرة".

وأضاف المكتب الأممي: "يحتمي النازحون في 4 مدارس حكومية وملعب بمدينة المناقل ويحتاجون إلى المأوى والغذاء والاحتياجات غير الغذائية والمياه".

وذكر أن استمرار الأمطار الغزيرة أثر على 17 قرية في محلية المناقل، كما أن 9 قرى لا تزال محاطة بمياه السيول، وتضرر أكثر من 25 ألف شخص من هذه الكارثة في المنطقة.

وأِشار إلى أن المنظمات الإنسانية موجودة على الأرض لتقييم الوضع وتقديم المساعدات بمجرد أن تكون الطرق مفتوحة.

وتضم المناقل أكبر محليات ولاية الجزيرة نحو 545 قرية وحياً سكنياً.

وفي السياق أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان عن تشكيل لجنة قومية برئاسة عضو مجلس السيادة الطاهر حجر لمتابعة توفير المعينات والدعم اللازم للمتأثرين من السيول والأمطار، حسب بيان صادر عن إعلام مجلس السيادة.

ووجه البرهان سلاح المهندسين بالجيش السوداني لتحريك معداته وإنشاء معابر توصل إلى منطقة المناقل لإيصال المواد الغذائية للمواطنين المتضررين من السيول.

وفي وقت سابق الأحد أعلن مجلس الوزراء السوداني حالة الطوارئ في 6 ولايات بالبلاد على خلفية السيول والأمطار الغزيرة هي نهر النيل (ِشمال) والجزيرة (وسط) والنيل الأبيض وغرب كردفان ( جنوب) وجنوب دارفور (غرب) وكسلا (شرق)".

والسبت قال متحدث الدفاع المدني السوداني (حكومي) عبد الجليل عبد الرحيم للأناضول إن عدد من لقوا مصرعهم جراء السيول بالبلاد بلغ 79 شخصاً منذ يونيو/حزيران الماضي.

وأعلنت الأمم المتحدة في 14 أغسطس/آب الجاري تضرر نحو 136 ألف سوداني بمختلف مناطق البلاد جراء الأمطار الغزيرة والسيول منذ يونيو/حزيران 2022.

ويستمر موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو إلى أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، وتهطل عادة أمطار غزيرة في هذه الفترة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً