قالت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان في أحدث تقرير لها، إن 3812 مدنياً أفغانياً على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح في النصف الأول من عام 2019 خلال الحرب، مشيرة إلى أن معظم الضحايا المدنيين سقطوا بسبب الهجمات البرية والاشتباكات والغارات الجوية.

عدد ضحايا الحرب في أفغانستان آخذ في الازدياد منذ بداية 2019 
عدد ضحايا الحرب في أفغانستان آخذ في الازدياد منذ بداية 2019  (AP)

قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن 3812 مدنياً أفغانياً على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح في النصف الأول من عام 2019 خلال الحرب، مشيرة إلى زيادة كبيرة في عدد الضحايا الذين سقطوا على يد الحكومة والقوات بقيادة حلف شمال الأطلسي.

ورغم الجهود الدبلوماسية تصاعدت وتيرة الحرب، ما أجبر المدنيين على العيش تحت تهديد مستمر باستهداف المتشددين إياهم أو محاصرتهم بسبب القتال على الأرض أو أن سقوطهم ضحايا يكون بالخطأ لضربات جوية للقوات الأفغانية والقوات بقيادة حلف شمال الأطلسي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان في أحدث تقرير لها، إن معظم الضحايا المدنيين سقطوا بسبب الهجمات البرية والاشتباكات وتفجير القنابل والغارات الجوية.

وجاء في التقرير أن طالبان ومقاتلي تنظيم داعش الإرهابي قتلوا 531 أفغانياً وأصابوا 1437 في الفترة من أول يناير/كانون الثاني إلى 30 يونيو /حزيران.

وأضاف أن "المتشددين تعمدوا استهداف 985 مدنياً بينهم مسؤولون حكوميون وزعماء قبائل وموظفو إغاثة وعلماء دين".

وأشار أيضاً إلى أن القوات الموالية للحكومة قتلت 717 أفغانياً وأصابت 680 آخرين خلال الأشهر الستة الماضية حتى 30 يونيو/حزيران بزيادة 30% عن الفترة ذاتها في عام 2018.

وتأتي هذه الإحصاءات الحديثة بينما وصلت المحادثات بين حركة طالبان ومسؤولين أمريكيين من أجل إنهاء الحرب الأفغانية المستمرة منذ 18 عاماً إلى مرحلة مهمة؛ إذ يأمل المفاوضون الأمريكيون في إبرام اتفاق سلام قبل أول سبتمبر/أيلول.

المصدر: TRT عربي - وكالات