نفى المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة إستيفان دوغريك، أن تكون أي دولة عضو قد فوضت الجمعية للبدء في التحقيق في مقتل خاشقجي، قائلا إنه لا يجوز له تشكيل فريق للتحقيق دون تفويض قانوني.

الأمم المتحدة تنفي تفويض أي دولة عضو لبدء التحقيق في مقتل خاشقجي
الأمم المتحدة تنفي تفويض أي دولة عضو لبدء التحقيق في مقتل خاشقجي (Getty Images)

قالت الأمم المتحدة، الجمعة، إن إجراء تحقيق دولي في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي يمكن أن يجري من خلال تفويض من قبل مجلس الأمن الدولي أو من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية في جينيف.

جاء ذلك علي لسان المتحدث الرسمي باسم الأمين العام إستيفان دوغريك الذي قال للصحفيين في نيويورك إن الأمين العام أنطونيو غوتيريش أبلغه بأنه ليس بإمكانه تشكيل فريق دولي للتحقيق في مقتل خاشقجي دون الحصول علي تفويض عن طريق هيئة تشريعية للأمم المتحدة، سواء كان ذلك مجلس الأمن أو مجلس حقوق الإنسان.

ورداً علي أسئلة الصحفيين بشأن ما إذا كان الأمين العام قد استشار مكتبه القانوني في هذه النقطة، قال المتحدث الرسمي: "لقد أخبرني الأمين العام بذلك وقال إنه لا يجوز له تشكيل فريق للتحقيق دون تفويض قانوني".

واستطرد قائلاً: "إذا نظرتم مثلاً في قضية التحقيق في مقتل رئيس وزراء باكستان بينظير بوتو السابقة، فقد كان هناك طلب من دولة عضو ،ومثل هذا الطلب لم نتلقاه في موضوع خاشقجي. وبعد ذلك كان هناك تبادل للرسائل بين الأمين العام ومجلس الأمن الذي منحنا السلطة المناسبة التي شعرنا أننا بحاجة إليها في ذلك الوقت".

يشار إلي أن رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو، اغتيلت في مدينة روالبندي الباكستانية في 27 ديسمبر/كانون أول 2007.

المصدر: TRT عربي - وكالات