قال المتحدث الرسمي باسم الأمين العامّ للأمم المتحدة، إن المنظمة الأممية لم تتسلم طلبا رسميا من تركيا بإطلاق تحقيق دولي في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وإن الأمين العام للأمم المتحدة ناقش بالفعل هذا الموضوع مع مستشاريه القانونيين.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش (يمين) ووزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو (يسار)
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش (يمين) ووزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو (يسار) (AA)

قال استيفان دوغريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، يوم الإثنين، إن الأمم المتحدة لم تتسلم بعد طلباً رسمياً من تركيا بإطلاق تحقيق دولي في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك رداً على أسئلة الصحفيين خلال مؤتمر صحفي عقده دوغريك في المقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

وأضاف المتحدث الرسمي "إذا تلقينا مثل هذا الطلب فسوف نُبلِغكم على الفور، كما أن الأمين العام ناقش بالفعل هذا الموضوع مع مستشاريه القانونيين، لكننا بحاجة إلى تفويض من سلطة قانونية يمكن أن يقدّمه مجلس الأمن أو مجلس حقوق الإنسان".

وناقش وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، في اجتماع مُغلَق مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عدداً من الملفات المتعلقة بالشأن اليمني والشأن السوري و جزيرة قبرص وقضية مقتل خاشقجي.

وقال دوغريك إن تشاوش أوغلو وغوتيريش عقدا اجتماعهما على هامش منتدى تحالف الحضارات الذي تستضيفه الأمم المتحدة في مقرها الرئيسي. ولم يقدم دوغريك مزيداً من التفاصيل بشأن الملفات التي بحثها الجانبان.

المصدر: TRT عربي - وكالات