أعلنت وزارة الداخلية التونسية ضبط رسائل بريدية تحتوي على مواد سامة، كانت موجهة إلى 19 شخصية عامة، وذلك بناء على معلومات عن مخطط إرهابي، حسب بيان أصدرته الوزارة.

الأمن التونسي طلب من المسؤولين الإبلاغ عن أي اشتباه أمني
الأمن التونسي طلب من المسؤولين الإبلاغ عن أي اشتباه أمني (AA)

أعلنت وزارة الداخلية التونسية في بيان ضبط 19 رسالة موجهة من قبل "مجموعة إرهابية" إلى شخصيات عامة، لم تسمها، وتحتوي على مواد سامة.

وقالت الداخلية، في وقت متأخر مساء الخميس، إنها تمكنت "من حجز 19 رسالة بريدية تمت إحالتها إلى المصالح الأمنية المختصة لإجراء الاختبارات الفنية اللازمة التي أكدت احتواءها على مواد سامة".

وأوضح البيان أنه "إثر توفُّر معلومات مفادها تخطيط مجموعة إرهابية لاستهداف شخصيات عامة عبر توجيه رسائل بريدية تحتوي مواد سامة، تمكنت المصالح التابعة للإدارة العامة للأمن الوطني في عملية استباقية من حجز هذه الرسائل"

ووفق الداخلية تعهدت الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب "بالبحث في هذه القضية للوقوف على ملابساتها والجهات التي تقف وراءها واتخاذ كافة الإجراءات الأمنية والقضائية اللازمة في شأنها."

ودعت الداخلية "السياسيين والإعلاميين والنقابيين وغيرهم من الشخصيات الرسمية والعامة لضرورة إبلاغ مصالحها بكل ما يثير الشك والريبة في هذا السياق".

وتواجه تونس منذ مايو/أيار 2011 أعمالاً إرهابية تصاعدت منذ 2013 وأدت إلى سقوط عشرات الأمنيين والعسكريين والمدنيين والسياح الأجانب.

المصدر: TRT عربي - وكالات