سبق أن وجَّه مسؤولون يمنيون اتهامات متكررة إلى الإمارات بأنها تسعى لتقسيم اليمن والسيطرة على جنوبه (Reuters)

اتهمت قوات أمنية يمنية الثلاثاء ضابطاً إماراتياً بإدارة عمليات اغتيال وفوضى في محافظة شبوة جنوب شرقي البلاد.

وقال بيان صادر عن قوات الأمن الخاصة بالمحافظة نشرته عبر حسابها على فيسبوك، إن "عدداً من المتهمين (قُبض عليهم سابقاً)، كشفوا عن الشخصية التي تدير عمليات الفوضى واستهداف أفراد الجيش والأمن وعمليات اغتيال بالمحافظة".

وأضاف أن "المتهمين اعترفوا بإدارة ملف الفوضى وعمليات التمويل من قبل ضابط إماراتي يدعى أبو محمد، يشرف ويتابع أعضاء الخلايا ويزودهم بالمبالغ المالية لتنفيذ الأعمال التخريبية في المحافظة".

وأشار إلى أن "المتهمين كشفوا تفاصيل مخططات استهداف مواقع عسكرية وتنفيذ اغتيالات لقيادات في الشرعية بالمحافظة وتجنيد أفراد داخل الوحدات العسكرية لإثارة الفوضى".

كما كشف المتهمون عن "أعضاء خلية مكلفة زراعة الألغام والعبوات الناسفة، إضافة إلى تلقِّيهم مبالغ مالية مقابل كل عملية ينفذونها"، وفق البيان.

ولم يتطرق البيان إلى تفاصيل عن الضابط الإماراتي أو مكان وجوده، فيما لم يصدر تعقيب من قبل أبو ظبي التي سبق أن أكدت حرصها على استقرار اليمن وأمنه.

وسبق أن وجه مسؤولون يمنيون اتهامات متكررة إلى الإمارات بأنها تسعى لتقسيم اليمن والسيطرة على جنوبه، من أجل التحكم بثرواته وبسط نفوذها على موانيه الحيوية، فيما تنفي أبو ظبي مثل هذه الاتهامات.

وتشارك الإمارات بصورة رئيسية في التحالف العربي بقيادة السعودية الذي يواجه الحوثيين دعماً للقوات الحكومية منذ مارس/آذار 2015.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً