زيارة شنقريحة هي الأولى لقائد جيش جزائري إلى فرنسا منذ نحو 17 عاماً / صورة: AP (AP)
تابعنا

استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه، الاثنين، رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أول السعيد شنقريحة الذي يُجري زيارة رسمية إلى فرنسا تلبية لدعوة من نظيره الفرنسي تييري بوركار، حسب ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الجزائرية في بيان إنّ "الزيارة تندرج في إطار تعزيز التعاون بين الجيش الوطني الشعبي والجيوش الفرنسية، وستُمكّن الطرفين من التباحث حول المسائل ذات الاهتمام المشترك".

وتحمل الزيارة دلالة رمزية إذ إنها الأولى لقائد جيش جزائري إلى فرنسا منذ نحو 17 عاماً، حيث تعود آخر زيارة لرئيس أركان جزائري إلى فرنسا للراحل أحمد قايد صالح في مايو/أيار 2006.

والتقى بوركار نظيره الجزائري يومي 25 و26 أغسطس/آب 2022 خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الجزائر. وناقش حينها الجنرالان الوضع الأمني في منطقة الساحل وتعزيز التعاون بين الجيشين الجزائري والفرنسي.

وتأتي زيارة شنقريحة إلى فرنسا قبل زيارة مرتقبة للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى باريس في مايو/أيار المقبل.

ويأمل ماكرون بهذه المناسبة في مواصلة العمل على الذاكرة والمصالحة بين البلدين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً