مصادر قالت إن الزيارة تستهدف التطبيع الكامل للعلاقات، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات اقتصادية وضخ استثمارات قطرية بمصر (AP)
تابعنا

وصل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الجمعة، إلى العاصمة المصرية القاهرة في زيارة رسمية هي الأولى منذ عام 2015.

وقال الديوان الأميري القطري في بيان، إن أمير البلاد "غادر عصر الجمعة، مدينة كيغالي، عاصمة رواندا، بعد أن شارك في اجتماع رؤساء حكومات الكومنولث الـ26".

وأضاف الديوان أن "الأمير تميم وصل إلى القاهرة في زيارة رسمية تلبية لدعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي".

والخميس، أفادت مصادر إعلامية قطرية ومصرية، أن أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سيبدأ الجمعة، زيارة إلى مصر.

بدوره، ذكر موقع "القاهرة 24" الإلكتروني الخاص، أن زيارة أمير قطر "تستمر الجمعة والسبت، ويجري خلالها جلسة مباحثات مع الرئيس المصري".

ونقل الموقع عن مصدر لم يسمه، أن الزيارة "تستهدف التطبيع الكامل للعلاقات، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات اقتصادية وضخ استثمارات قطرية بمصر، بخاصة في مجال الطاقة".

وأضاف أنه "سيجري إطلاق مجلس أعمال مصري - قطري مشترك بين البلدين، حيث يتكون المجلس من رجال أعمال سيعملون على تعزيز العلاقات الاقتصادية ومجالات الاستثمار والتجارة بين البلدين.

وغادر أمير قطر أمس الخميس بلاده، متوجها إلى رواندا للمشاركة في الاجتماع السادس والعشرين لرؤساء حكومات الكومنولث الذي أقيم بمركز المؤتمرات في كيغالي خلال الفترة 23 - 24 يونيو/حزيران الجاري.

وتأتي زيارة أمير قطر بعد أيام من زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى القاهرة وإعلان صفقات استثمارية بين مصر والسعودية بـ 7.7 مليار دولار.

وفي 5 يناير/كانون الثاني 2021، أنهت قمة العلا بالسعودية، خلافاً اندلع صيف 2017 بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جانب وقطر من جانب آخر.

ومنذ إعلان المصالحة الخليجية في القمة، تبذل تلك الدول وقطر جهوداً لتطوير علاقاتها بعد 4 سنوات على قطيعة شملت إغلاق الأجواء.

وكانت آخر زيارة للأمير القطري لمصر في عام 2015، لكنه التقى بالرئيس السيسي في 28 أغسطس/ آب 2021، على هامش مشاركتهما في قمة عراقية دولية، وذلك في أول لقاء بينهما منذ أزمة صيف 2017.

وفي 23 يونيو/حزيران 2021، قررت مصر تعيين عمرو الشربيني، سفيراً فوق العادة لدى قطر، وتلاه بنحو شهر قرار من الدوحة بتعيين سالم بن مبارك بن شافي، سفيراً فوق العادة مفوضاً أيضاً لدى القاهرة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً