قال مدير مكتب مفوضية الإنسان بمحافظة البصرة جنوب العراق، إن السلطات أفرجت عن 72 معتقلاً بالسجون على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها مدن عراقية مختلفة منذ مطلع أكتوبر/تشرين أول الجاري.

السلطات العراقية تفرج عن 72 معتقلاً في مدينة البصرة
السلطات العراقية تفرج عن 72 معتقلاً في مدينة البصرة (AP)

قال مهدي التميمي مدير مكتب مفوضية حقوق الإنسان في البصرة، الأحد، "إن السلطات أفرجت عن جميع المعتقلين على خلفية احتجاجات شهدتها المحافظة، الأسبوع الماضي".

وأضاف التميمي لوكالة الأناضول أن "قوات الأمن اعتقلت 72 متظاهراً الأسبوع الماضي، وأجرت المفوضية اتصالات مع الجهات المعنية للإفراج عنهم".

مؤكداً "الآن جميع المعتقلين تم الإفراج عنهم، ولم يتبق أي معتقل في السجون، على خلفية الاحتجاجات".

ومنذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري شهدت محافظات عراقية، بينها البصرة، احتجاجات شعبية طالبت بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل، ومحاربة الفساد، قبل أن تطالب برحيل حكومة عادل عبد المهدي إثر سقوط ما لا يقل عن 165 قتيلاً خلال الاحتجاجات، حسب بيانات وزارة الصحة.

واتخذت الحكومة سلسلة قرارات لصالح المواطنين في قطاعات عديدة على أمل احتواء الاحتجاجات.

وقرر نشطاء تعليق المظاهرات لحين انتهاء زيارة "أربعينية الحسين"، في 20 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، وهي مناسبة دينية للمسلمين الشيعة.

وأقرت الحكومة العراقية استخدام قواتها العنف المفرط في مواجهة المحتجين، وتعهدت بمحاسبة المسؤولين عن ذلك.

وأعلنت وزارة الداخلية، الأحد الماضي، مقتل 104 أشخاص، بينهم 8 من عناصر الأمن.

ومنذ سنوات يحتج العراقيون بوتيرة متقطعة، على سوء الخدمات العامة الأساسية، وخاصة الكهرباء والصحة والمياه، إضافة إلى البطالة والفساد في بلد يعد من بين أكثر دول العالم فساداً، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

المصدر: TRT عربي - وكالات