ماكرون لم يستطع الاتصال بنتنياهو اليوم لأن الأخير ليس متاحاً (Ludovic Marin/AFP)

بالتوازي مع اتصاله بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، كان من المبرمج أن يتصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبحث التطوارت الأخيرة في إسرائيل.

إلا أن ذلك لم يحصل، إذ قال بيان الإليزيه إن رئيس الجمهورية الفرنسية سيجري مباحثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي لم يكن متاحاً اليوم لاتصال هاتفي".

وبالرغم من موقفه المنحاز لإسرائيل، وجد ماكرون نفسه محرجاً أمام عدم توفر نتنياهو، فيما تواصل مع محمود عباس من أجل التهدئة.

واعتبر الرئيس الفرنسي أن حركة "حماس" تشكل تهديداً "لأمن شعب إسرائيل" بإطلاقها الصواريخ تجاهها متجاهلاً الغارات الإسرائيلية على المدنيين والأبراج السكنية في قطاع غزة.

ومنذ الاثنين، قتل 103 فلسطينيين، بينهم 27 طفلا و11 سيدة، وأصيب 580 بجروح جراء غارات إسرائيلية "وحشية" متواصلة على غزة، فيما سقط 4 قتلى ومئات الجرحى في مواجهات بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وفق مصادر فلسطينية رسمية.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ بداية شهر رمضان المبارك، 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة "باب العمود" والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جرّاح".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً