كشف قيادي في مجموعة مسلحة موالية للحكومة اليمنية، الأحد، عن تجنيد الإمارات 40 يمنياً للقتال ضد حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، وأن "الإمارات تعطي كل مجند منهم مبلغ 5 آلاف ريال سعودي (نحو 1300 دولار) شهرياً"

 قيادي في مجموعة مسلحة موالية للحكومة اليمنية  يكشف عن تجنيد الإمارات 40 يمنياً للقتال ضد حكومة الوفاق الوطني في ليبيا 
 قيادي في مجموعة مسلحة موالية للحكومة اليمنية  يكشف عن تجنيد الإمارات 40 يمنياً للقتال ضد حكومة الوفاق الوطني في ليبيا  (AP)

كشف قيادي في مجموعة مسلحة موالية للحكومة اليمنية، الأحد، عن تجنيد الإمارات 40 يمنياً للقتال ضد حكومة الوفاق الوطني في ليبيا.

جاء ذلك في تدوينات نشرها عادل الحسني، القيادي البارز في "المقاومة الجنوبية" (مجموعة مسلحة موالية للحكومة قاتلت الحوثيين جنوبي اليمن)، عبر حسابيه على "تويتر" و"فيسبوك".

وقال الحسني إن "الإمارات أخذت 40 مجنداً يمنياً إلى ليبيا للقتال هناك مع مرتزقة شركة فاغنر الروسية".

وأضاف أن "هؤلاء تم نقلهم إلى مدينة سرت الليبية للقتال كمرتزقة، وتعطي الإمارات كل مجند منهم مبلغ 5 آلاف ريال سعودي (نحو 1300 دولار) شهرياً".

وأوضح الحسني أن "المجندين ينتمون إلى مناطق يمنية جنوبية في محافظتي الضالع ولحج".

ونشر صورة قال إنها لـ"قائد المجموعة" ويدعى "مجدي أحمد قاسم القزلي".

وقال الحسني: "الإمارات تتعامل مع أدواتها في اليمن كعملاء حتى تخرجهم يقاتلوا خارج البلاد، في انتهاك للقانون الدولي".

ولم يصدر على الفور أي تعليق من السلطات الإماراتية أو اليمنية حول ما ذكره القيادي بـ"المقاومة الجنوبية".

وفي 25 ديسمبر/كانون الأول 2019، نشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، تقريراً عن "تورط" أبوظبي، في تمويل نقل مرتزقة للقتال في ليبيا إلى جانب مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر.

وتعاني ليبيا، منذ سنوات، صراعاً مسلحاً، فبدعم من دول عربية وغربية، تنازع مليشيا الانقلابي حفتر، حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دولياً، الشرعيةَ والسلطة في البلد الغني بالنفط.

المصدر: TRT عربي - وكالات