الائتلاف الحكومي يعتزم حظر رفع علم حماس في ألمانيا (AA)

يخطط الائتلاف الحكومي في ألمانيا المكوَّن من الاتحاد المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي بحظر علم حركة حماس الفلسطينية في ألمانيا في يونيو/حزيران القادم، حسب تقارير إعلامية.

وقال المتحدث في الشؤون السياسية والقانونية بكتلة الحزب الاشتراكي في البرلمان يوهانس فشنر لوسائل إعلام: "نخوض نقاشاً مع الاتحاد المسيحي الديمقراطي وقد يصدر قراراً في بداية يونيو/حزيران".

وبرر فشنر القرار المزمع بأن "إبراز علم منظمة إرهابية يهدد سلامة المواطن"، وفق زعمه.

ودعا رئيس حكومة ولاية شمال الراين-فيستفاليا، أرمين لاشت، المرشح لخلافة أنغيلا ميركل، قبل أسبوع لحظر علم حركة حماس في ألمانيا.

وأكد مرشح حزب ميركل المسيحي الديمقراطي لتولي منصب المستشار وجود حاجة ضرورية حالياً لتغيير القانون، وقال: "لذا يجب حظر هذا العلم الذي يمثل الإرهاب. يجب ألا يُرفعه في شوارع ألمانيا".

واتهم لاشت حماس بأنها تُحول كثيراً من الأشخاص الذين يعيشون بشكل سلمي في قطاع غزة "إلى رهائن"، وأضاف أنها تضر في الوقت ذاته بالسلطة الفلسطينية.

يشار إلى أنه على الرغم من كل الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل في غزة، وباعتراف محللين ومراقبين إسرائيليين أيضاً، تجنبت وزارة الخارجية الألمانية إدانة الاحتلال.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية كريستوفر برجر تجنّب التنديد بالاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى والفلسطينيين في القدس.

وفي معرض رده على سؤال بمؤتمر صحفي عقده في برلين خلال العدوان قال برجر: "برلين لا تقف صامتة إزاء ما يجري في القدس بل تتواصل مع شركائها في المنطقة".

وأمام سؤال حول موقف برلين من الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى وعلى المدنيين في القدس الشرقية وعما إذا كانت تدين هذه الممارسات، تجنّب برجر التعبير عن إدانة بلاده لما تفعله الشرطة الإسرائيلية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً