الائتلاف السوري (AA)

حمّل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، السبت، روسيا مسؤولية القصف الصاروخي على منطقة عملية "درع الفرات" الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري، شمالي البلاد.

جاء ذلك في بيان صادر عن الائتلاف، حول قصف قريتي "حمران" التابعة لجرابلس و"ترحين" التابعة للباب، بصواريخ باليستية، الجمعة.

وقال البيان: "الهجوم الإجرامي على الحمران وترحين، يمثل تصعيداً خطيراً وإرهاب دولة من قبل الاحتلال الروسي، وهو جريمة جديدة لإشعال الوضع وتفجيره واستمرار فرض أجواء القتل والقصف والإجرام".

وأوضح أن "الهجوم شنته روسيا بثلاثة صواريخ"، ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 27 على الأقل.

وأضاف :"لا بد من موقف دولي حازم يضع حداً للخروقات والجرائم المستمرة ويجبر روسيا على احترام التزاماتها".

والجمعة، أفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول، أن الصواريخ أصابت خزانات نفط في القريتين المستهدفتين اللتين تضمان مصافي بدائية، ما أدى إلى انفجارات هائلة فيهما.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً